Accessibility links

جنوب السودان يسحب قواته من إقليم أبيي المتنازع عليه


عناصر من قوات أمن جنوب السودان

عناصر من قوات أمن جنوب السودان

قالت الأمم المتحدة إن جنوب السودان سحب قوات الشرطة التابعة له من إقليم أبيي المتنازع عليه على الحدود مع السودان، بعد أن هدد مجلس الأمن الدولي البلدين بعقوبات في محاولة لوقف الصراع المتصاعد بينهما.

ويطالب كل من السودان وجنوب السودان بالسيادة على إقليم أبيي الحدودي الذي يضم مساحات واسعة من أراضي الرعي الخصبة والذي سيطرت عليه الخرطوم في مايو/ أيار العام الماضي، مما تسبب في موجة نزوح لعشرات الآلاف من المدنيين بعد هجوم لقوات الجنوب على قافلة عسكرية سودانية.

وأدت اشتباكات حدودية في الآونة الأخيرة بين السودان وجنوب السودان، بلغت ذروتها بسيطرة جنوب السودان على حقل هجليج النفطي المتنازع عليه، إلى إصدار مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة قرارا الأسبوع الماضي يهدد الدولتين بعقوبات إذا لم تستجيبا لخريطة الطريق التي طرحها الاتحاد الأفريقي، والتي تفرض وقفا لإطلاق النار والعودة إلى المفاوضات.

انسحاب قوات الشرطة

وقال مارتين نسيركي المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "قوة الأمن المؤقتة التابعة للأمم المتحدة في أبيي تقول إن المفتش العام لجنوب السودان أمر رسميا بانسحاب شرطة جنوب السودان من منطقة أبيي".

وقال "بعد الإعلان انتقل نحو700 من قوات شرطة الجنوب بمساعدة بعثة الأمم المتحدة إلى جنوب السودان. وبعثة الأمم المتحدة بصدد التأكد من انسحاب كل عناصر شرطة جنوب السودان من منطقة أبيي".

ويأتي الانسحاب بعد نحو أسبوعين من إبلاغ جنوب السودان للأمم المتحدة بأنه ينوي سحب قوات الشرطة التابعة من أبيي، حيث يوجد للأمم المتحدة3800 جندي لحفظ السلام.

وقال نسيركي إن قوات الشرطة تلقت أوامر بعدم زيارة الأهل والأقارب في أبيي بالملابس الرسمية أو السلاح.

وقالت الأمم المتحدة في مارس/ آذار الماضي إن السودان له ما بين 400 و500 جندي في أبيي وأن لجنوب السودان نحو 300 جندي، متمركزين على بعد أقل من ميلين جنوبي حدوده مع أبيي.

وانفصل جنوب السودان عن السودان في يوليو/ تموز بعد ستة أشهر من استفتاء تم الاتفاق عليه بموجب اتفاقية للسلام أبرمت عام 2005 وأنهت حربا أهلية استمرت أكثر من20 عاما وأدت إلى سقوط أكثر من مليوني قتيل. وكان من المزمع أيضا إجراء استفتاء من هذا القبيل في أبيي ولكنه لم يجر قط، لعدم تمكن الجانبين من الاتفاق على من الذي يمكنه المشاركة فيه.

إشادة أفريقية بالانسحاب

هذا وقد أشاد الاتحاد الأفريقي مساء الجمعة بقيام جنوب السودان بسحب قوات الشرطة التابعة له من منطقة أبيي الحدودية المتنازع عليها، ودعا الخرطوم إلى القيام بالمثل.

وأعلن الاتحاد الأفريقي في بيان أن "رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي جان بينغ يرحب بسحب700 عنصر من قوات شرطة جنوب السودان من أبيي"، موضحا أن "هذا الانسحاب أكدته قيادة قوة الأمم المتحدة المؤقتة لأبيي في رسالة موجهة إلى الاتحاد الأفريقي".

كما أشاد بينغ بجوبا على "احترامها لالتزامها بالانسحاب من أبيي"، ودعا حكومة السودان إلى "القيام بالمثل وسحب قواتها من ابيي عملا بموافقتها على خارطة الطريق" التي تبناها مجلس السلام والأمن في الاتحاد الأفريقي في الـ24 من ابريل/نيسان" الماضي.

وتنص خارطة الطريق التي تهدف إلى الحد من التوتر المستمر بين البلدين منذ استقلال الجنوب في يوليو/ تموز 2011 وكرسها قرار لمجلس الأمن الدولي في الثاني من مايو/ أيار الحالي، على انسحاب قوات البلدين من أبيي في غضون15 يوما.

إلا أن رئيس السودان عمر البشير أكد الخميس أن الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي لا يستطيعان أن يفرضا على السودان "ما لا يريده".
XS
SM
MD
LG