Accessibility links

واشنطن تشيد بالمناظرة بين مرشحيْن للرئاسة في مصر


المرشحان عمرو موسى وعبدالمنعم أبو الفتوح

المرشحان عمرو موسى وعبدالمنعم أبو الفتوح

أشادت الولايات المتحدة الجمعة بالمناظرة التلفزيونية التي جرت مساء الخميس بين اثنين من المرشحين للرئاسة في مصر، داعية المرشحين ضمنيا إلى احترام معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل.

وكان الأمين العام السابق للجامعة العربية ووزير الخارجية الأسبق عمرو موسى وعبد المنعم أبو الفتوح القيادي السابق في جماعة الإخوان المسلمين قد تواجها مساء الخميس لنحو أربع ساعات في مناظرة تلفزيونية نقلتها مباشرة قناتا دريم واون تي في الخاصتين.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية فيكتوريا نولاند في واشنطن "اعتقد أن هذه المناظرة أمر صحي وايجابي".

وتطرق المرشحان إلى قضايا الصحة والعمل والتعليم، بالإضافة إلى موقع الإسلام في الحياة السياسية المصرية.

المرشحان يصفان إسرائيل "بالخصم" و "العدو"

واتفق الاثنان على ضرورة إعادة النظر في معاهدة السلام مع إسرائيل الموقعة عام1979 وليس إلغاءها، إلا أن أبو الفتوح وصف إسرائيل بـ"العدو"، فيما وصفها عمرو موسى بـ"الخصم"، مشيرا إلى خلافات مع هذا البلد بشأن مصير الفلسطينيين.

وفي إشارة تكاد تكون صريحة إلى معاهدة السلام قالت فيكتوريا نولاند "اعتقد أنه من مصلحة مصر العمل على استمرار الاتفاقات والتعهدات" المعقودة مع إسرائيل.

وبصورة عامة، فإن الولايات المتحدة "قالت بوضوح موقفها من هذه الانتخابات. نريد انتخابات حرة وعادلة وشفافة ونريد أن يدافع الرئيس، أيا كان، عن مصالح المصريين كافة وعن حقوق الإنسان والديموقراطية وحقوق كل مواطن" كما أوضحت المتحدثة باسم الدبلوماسية الأميركية.

إلغاء حظر التجول في العباسية

على صعيد آخر تم رفع حظر التجول الذي فرض منذ أسبوع في محيط وزارة الدفاع بحي العباسية في القاهرة بعد أعمال عنف دامية، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وكان الجيش قرر في الرابع من مايو/ أيار الحالي فرض حظر التجول من الساعة الـ11 قبل منتصف الليل حتى الساعة السادسة صباحا، بعد مواجهات دامية بين الجنود ومتظاهرين يطالبون برحيل المجلس العسكري الذي يتولى إدارة البلاد منذ تنحية الرئيس السابق حسني مبارك.
XS
SM
MD
LG