Accessibility links

الجيش الافغاني سيتولى مسؤولية الأمن في 75 بالمئة من البلاد


عناصر من الجيش الأفغاني

عناصر من الجيش الأفغاني

أعلن الرئيس الافغاني حميد كرزاي الاحد ان الجيش الافغاني سيتولى مسؤولية أمن 75 بالمئة من افغانستان بعد المرحلة الثالثة والمقبلة لنقل الحلف الأطلسي المسؤولية الأمنية إلى الجيش الافغاني.

وجاء في بيان نشره المكتب الرئاسي أن ولاية كابيسا حيث تتمركز القوات الفرنسية ستكون من المناطق الـ 122 التي ستنتقل الى السيطرة الأفغانية.

وهذه المرحلة الثالثة من نقل المسؤولية الامنية التي لم يحدد موعدها مرحلة جديدة نحو انسحاب قوة حلف شمال الاطلسي - ايساف من افغانستان في نهاية 2014 التي تضم 130 الف جندي.

وقال المتحدث باسم الرئاسة في مؤتمر صحافي "خلال اجتماع مجلس الامن الوطني اليوم تقرر بان هذه العملية ستشمل 11 ولاية منها كابيسا واوروزغان وبروان".

وأضاف أن " 75 بالمئة من السكان سيصبحون تحت سلطة قوات الامن المحلية".


القوات الفرنسية تنسحب نهاية 2012


وأكد الرئيس الفرنسي الجديد فرنسوا هولاند في الأشهر الماضية أنه ينوي سحب القوات القتالية الفرنسية من أفغانستان في نهاية 2012 أي قبل عامين من الموعد المقرر لانتهاء مهمة الحلف الأطلسي في هذا البلد.

وفرنسا التي تنشر 3400 عنصر في افغانستان، اساسا في سهل كابيسا شمال شرق افغانستان، تملك الكتيبة الاجنبية الخامسة في هذا البلد في اطار قوة ايساف.

في حين ان ولاية اوروزغان تحت سيطرة القوات الاسترالية.

ووضعت اول مرحلتين من نقل الاطلسي المسؤولية الامنية الى الجيش الافغاني، العملية التي اطلقت في يوليو/تموز2011، وضعت 50 بالمئة من السكان تحت السيطرة الافغانية.
XS
SM
MD
LG