Accessibility links

18 جريحا في اشتباكات بين قبيلتين غرب تونس


 الشرطة التونسية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق المظاهرات

الشرطة التونسية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق المظاهرات

أصيب 18 شخصا أمس الاثنين في اشتباكات بين قبيلتين تبادلتا إطلاق النار من بنادق صيد بمدينة فريانة بوسط غرب تونس، وفق مصدر طبي.

وقال شاهد عيان في مدينة فريانة إن المواجهات اندلعت غداة سطو أفراد من قبيلة أولاد شهلة على شاحنة تابعة لتاجر من قبيلة أولاد تليل كانت محملة بالحديد المهرب من الجزائر المجاورة.

وأوضح أنه تم استخدام السلاح الأبيض خلال هذه المواجهات وتم التراشق بالحجارة وتبادل إطلاق النار من بنادق صيد.

واستخدمت الشرطة والجيش قنابل الغاز المسيل للدموع لوقف الاشتباكات.

وكانت الأنباء السابقة قد تحدثت عن إصابة تسعة أشخاص في هذه الاشتباكات.

وقد كشف أمين عام النقابة الجهوية لقوات الأمن الداخلي بمحافظة القصرين زبير بوعزي أنه تم نقل الجرحى إلى مستشفى القصرين لتلقي الإسعافات.

وأوضح أن معظم الجرحى "أصيبوا بطلقات نارية من بنادق صيد" فيما يحمل آخرون آثار "اعتداء بعنف شديد".
‏ ‏
XS
SM
MD
LG