Accessibility links

logo-print

دراسة طبية تكشف عن إمكانية انتقال السرطان بالعدوى


أظهرت دراسة طبية حديثة أجراها فريق من الباحثين في المركز الدولي للأبحاث السرطانية التابع لمنظمة الصحة العالمية في مدينة ليون الفرنسية أن العوامل المرضية المعدية هي أساس 2 مليون حالة سرطان في العالم وأن النسبة الكبرى (80 في المئة) توجد في الدول النامية.

وبينت الدراسة أن العدوى ببعض أنواع من البكتريا والفيروسات والطفيليات تعد من أكثر الأسباب للإصابة بأنواع معينة من الأمراض السرطانية.

وقد شملت الدراسة 27 نوعا من الأورام في 184 دولة، وأكدت حسابات الباحثين، عام 2008، أن 16 في المئة من الإصابة بالسرطان كانت نتيجة عدوى، وهذه النسبة أعلى ثلاث مرات في الدول النامية عنها في الدول الصناعية.

وبحسب الدراسة فإن العوامل الأساسية المسببة للسرطان هي فيروس الورم الحليم المسؤول عن سرطان عنق الرحم وبكتيريا هليكوباكتر المسؤولة عن سرطان المعدة وفيروس التهاب الكبد الوبائي بى وسى المسؤول عن سرطان الكبد.

ويرى الخبراء أن تطبيق سبل الوقاية من الأمراض المعدية كاللقاحات والأدوية المضادة للجراثيم والالتزام بالنظافة وغيرها هي وسائل بوسعها أن تؤثر بشكل ملحوظ في انخفاض عدد حالات الإصابة بمرض السرطان في العالم.
XS
SM
MD
LG