Accessibility links

logo-print

دير الزور عرضة للمواجهات وتأجيل اجتماع المعارضة السورية


 مراقبون تابعون للأمم المتحدة يتفقدون حطام سيارة محترقة قرب دير الزور في شمال شرق سوريا

مراقبون تابعون للأمم المتحدة يتفقدون حطام سيارة محترقة قرب دير الزور في شمال شرق سوريا

قالت لجان التنسيق المحلية في سورية إن مدينة دير الزور منذ فجر اليوم الثلاثاء تشهد حالة حرب حقيقية بعد أن داهمت قوات النظام السوري عددا من الأحياء.

وأضافت اللجان أن أصوات الانفجارات وإطلاق الرصاص تسمع في أحياء الجبيلة، والقصور والرشدية والنهر والعرفي، مشيرة إلى سقوط قتيل وإصابة آخرين، حسب ما أعلنت لجان التنسيق المحلية.

تأجيل اجتماع المعارضة


من جانب آخر، أعلنت الجامعة العربية تأجيل اجتماع يهدف إلى بحث سبل توحيد مختلف أطياف المعارضة السورية، كان مقرراً عقده في القاهرة يومي الأربعاء والخميس.

وكان المجلس الوطني السوري قد امتنع عن حضور الاجتماع، ودعا الجامعة العربية إلى متابعة الضغط لتنفيذ خطة أنان .

يشار إلى أن المجلس الوطني السوري، الذي اجتمع في روما، فشل في اختيار رئيس جديد له، أو التجديد لرئيسه الحالي برهان غليون، وتم تمديد الاجتماع حتى الغد، وفق ما صرحت به لـ"راديو سوا" العضو مرح البقاعي.

وانتقدت البقاعي ما أسمته تقاعس المعارضة السورية بمعظم مكوناتها، عن تطبيق مبادئ الديموقراطية، مشيرة إلى أن هذه المعارضة لم ترتق إلى مستوى الحراك الشعبي.

وأضافت البقاعي أن عمل المعارضة الخارجية كان حتى الآن، عامل تشويش على الثورة.

وكانت جامعة الدول العربية قد أعلنت تأجيل موعد انعقاد اجتماع المعارضة السورية الذي كان مقررا يومي الأربعاء والخميس المقبلين إلى موعد يحدد لاحقا.

وجاء في بيان صادر عن الأمانة العامة للجامعة أن التأجيل تم بناء على طلبين من المجلس الوطني والسوري وهيئة التنسيق لقوى التغيير الوطني الديموقراطي.

تدريب مقاتلي المعارضة


على صعيد آخر، قال سفير روسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين إن بلاده تملك معلومات عن سعي إقليم كوسوفو لأن يكون مكانا لتدريب مقاتلي المعارضة السورية.

وأوضح تشوركين في جلسة استمع فيها أعضاء مجلس الأمن إلى تقرير عن كوسوفو، قائلا "أطلعنا في الآونة الأخيرة على تقارير صحافية مقلقة عن أن السلطات في إقليم كوسوفو تقيم علاقات مع مسؤولين في المعارضة السورية لتدريب متمردين سوريين على أرضه".

وأضاف "هذا الأمر يتعارض مع جهود وسيط الأمم المتحدة والجامعة العربية كوفي أنان ومن شأنه أن يحوّل كوسوفو إلى مركز دولي للتدريب لمتمردين ومجموعات مسلحة مختلفة، وهو ما سيكون عامل زعزعة خطراً تتجاوز منطقة البلقان".

وطالب تشوركين الهيئات الدولية العاملة في كوسوفو بأن تعترض على مثل هذا التصرف المنحرف، في إشارة إلى الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

وكان وزير الخارجية في كوسوفو أنور خوجه قد أعرب عن دعم قوي للمعارضة السورية، قائلا إن حكومته قد أقامت بالفعل اتصالات دبلوماسية بسوريين يقاتلون للإطاحة بالرئيس بشار الأسد.
XS
SM
MD
LG