Accessibility links

الجيش اللبناني يستكمل انتشاره بمناطق الاشتباكات في طرابلس


قوات الجيش اللبناني تنتشر في حي باب التبانة بطرابلس

قوات الجيش اللبناني تنتشر في حي باب التبانة بطرابلس

استكملت وحدات من الجيش اللبناني اليوم الثلاثاء انتشارها في المناطق التي شهدت اشتباكات في مدينة طرابلس شمالي لبنان على مدى ثلاثة أيام، وأسفرت عن مقتل تسعة أشخاص وجرح عشرات آخرين.

وكان الجيش قد بدأ انتشاره في المناطق التي وقعت فيها اشتباكات في مدينة طرابلس بين مسلحين من منطقتين بعل محسن وباب التبانة، بعدما طالبت القوى السياسية جميعاً بانتشار الجيش لتدارك ما هو أسوأ، وفق ما ألعنه قائد الجيش العماد جان قهوجي لصحيفة الأخبار اللبنانية.

وأكد قهوجي أن الجيش سيواصل انتشاره فجرا ليكتمل صباحا مع توسيع رقعة الانتشار في باب التبانة.

وأوضح قهوجي أن الجيش دخل مناطق الاشتباكات منذ اللحظة الأولى، لكن النيران أطلقت عليه، لذلك أعاد انتشاره لحماية العسكريين، وليستوعب الجميع مدى خطورة الوضع، وما يمكن أن يحصل جراء عدم دخوله.

وقال إن القيادة اتخذت قرار الانتشار حين تأكدت أن الجميع يطالب بالجيش وأن العسكريين سيكونون في مأمن من إطلاق النار.

يشار إلى أنه منذ السادسة صباحا بالتوقيت المحلي، دخلت مدرعات الجيش اللبناني إلى شارع سوريا الفاصل بين باب التبانة ذات الغالبية السنية وجبل محسن ذات الغالبية العلوية.

وانتشر الجيش بعد ذلك في كافة المناطق التي شهدت الاشتباكات.

ورافق انتشار الجيش دخول جرافات عملت على رفع الأتربة والحواجز التي وضعها المسلحون. كما قامت بسحب القذائف والقنابل غير المنفجرة المنتشرة بين الأحياء السكنية والمنازل.

يشار إلى أن الاشتباكات كانت قد بدأت يوم السبت الماضي بعد توقيف القوى الأمنية الناشط الإسلامي شادي المولوي للاشتباه بتورطه في "الإرهاب"، فيما ينفي رفاقه ومقربون منه هذه التهمة، قائلين انه أوقف لأنه يساند الاحتجاجات في سورية.
XS
SM
MD
LG