Accessibility links

logo-print

بوتفليقة يأمر بفتح تحقيق حول نتائج الانتخابات التشريعية في الجزائر


عملية فرز الأصوات في أحد المراكز الانتخابية

عملية فرز الأصوات في أحد المراكز الانتخابية

أكدت مصادر إعلامية جزائرية أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة طلب من الولاة ومصالح الأمن إعداد تقارير مفصلة حول سير الانتخابات التشريعية التي أفرزت فوز الحزب الحاكم بالأغلبية، وكل التجاوزات التي شابتها والتحقق من شكاوى بعض القوائم الانتخابية حول ما قالت إنه تزوير في سير الانتخابات.

وقالت صحيفة "الخبر" الجزائرية الواسعة الانتشار إن أجهزة الأمن على المستوى المحلي في الولايات شرعت فعلا في التحقيق حول شكاوى تجاوزات مرشحين للانتخابات التشريعية الأخيرة، وفرضية تلاعب بعض القوائم بنتائج الانتخابات والتحقيق في عمليات تزوير ممكنة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر وصفته بالعليم بأن برقية مستعجلة صادرة عن رئاسة الجمهورية الجزائرية طلبت من مصالح الأمن في كل الولايات، التأكد من مصداقية شكاوى بعض المرشحين للانتخابات، وإعداد تقارير حول كل شكوى.

وأضافت الصحيفة أن البرقية طلبت من مصالح الأمن تحديد مدى التزام المسؤولين الإداريين في كل الولايات بالحياد في الانتخابات، والتأكد من مصداقية شكاوى بعض التشكيلات السياسية حول وقوع تجاوزات خلال عملية الاقتراع.

ومن جانب آخر طلبت الرئيس الجزائري تقارير منفصلة من كل أجهزة الأمن والولاة، بالإضافة إلى شكاوى القوائم والتشكيلات السياسية، بهدف مقارنتها للتأكد من سير العملية الانتخابية قبل صدور النتائج الرسمية التي سيعلن عنها المجلس الدستوري الثلاثاء.

ويأتي قرار الرئاسة الجزائرية للتحقيق في سير الانتخابات التشريعية ردا على الشكاوى التي أرسلتها عدد من الأحزاب السياسية حول نتائج الانتخابات، تضمنت اتهام مسؤولين محليين في بعض الولايات بعدم الحياد وترجيح الكفة لصالح حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم.

بان كي مون يهنئ



وفي سياق ردود الفعل الدولية هنأ الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجزائر على السير الحسن و السلمي للانتخابات التشريعية، مشيدا بزيادة تمثيل المرأة في المجلس الشعبي الوطني الجديد .

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن المتحدث باسم بان كي مون قوله إن الأمين العام للأمم المتحدة "يشجع الحكومة الجزائرية و جميع الأحزاب السياسية في البلاد على التعاون بطريقة سلمية للمساعدة في تنفيذ الإصلاحات السياسية والدستورية وتعزيز المسار الديمقراطي في الجزائر".

كما أعلن بان كي مون عن التزام الأمم المتحدة بدعم جهود الجزائر لتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية والإصلاحات الديمقراطية .

وتأتي تصريحات بان كي مون عقب ردود الفعل الدولية التي رحبت بظروف سير العملية الانتخابية في الجزائر، حيث رحبت جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بما وصفته بالسير العادي للانتخابات التشريعية.
XS
SM
MD
LG