Accessibility links

مواجهات بين الجيش اليمني وعناصر القاعدة في أبين


نقطة تفتيش للجيش اليمني في صنعاء

نقطة تفتيش للجيش اليمني في صنعاء

أفادت المعلومات الواردة من مديرية لودر في محافظة أبين اليمنية بمقتل ما لا يقل عن 13 مسلحا من القاعدة وعدد من الجنود وعناصر اللجان الشعبية في مواجهات محتدمة في المنطقة حيث يحاول التنظيم استعادة السيطرة على مواقع هامة خسرها خلال اليومين الماضيين.

وقال مصدر في اللجان الشعبية لمراسل "راديو سوا" عرفات مدابش إن معركة عنيفة اندلعت فجر الأربعاء في الجهة الجنوبية لمدينة لودر تمكن خلالها من تكبيد عناصر القاعدة خسائر بشرية ومادية كبيرة.

وتركزت المعارك في محيط جبل يسوف المطل على مدينة لودر، بعد أن أعلن الجيش أنه تمكن بدعم من لجان المقاومة الشعبية من تطهيره من مقاتلي القاعدة الذين الذي كان يتحصن فيه.

ونقل موقع وزارة الدفاع عن مصدر عسكري مسؤول قوله إن العمليات العسكرية التي تنفذها وحدات القوات المسلحة من قيادة ومقاتلي اللواء 26 حرس جمهوري واللواء 111 مشاة الأبطال واللجان الشعبية في لودر حققت نجاحات كبيرة ومهمة في اتجاه القضاء على ما تبقى من فلول العناصر الإرهابية.

جرحى جراء ضربة جوية خاطئة

من جهة أخرى، قال المصدر في اللجان الشعبية لـ"راديو سوا" إن عددا من الجرحى سقطوا في صفوف اللجان الشعبية جراء ضربة جوية خاطئة للطيران اليمني قصفت موقعا للجان يختص بتزويد مقاتليها بالذخيرة والمؤن الغذائية.

وتؤكد مصادر عسكرية يمنية أن الجيش سيواصل هجومه الشامل على معاقل القاعدة في الجنوب لاستعادة المناطق التي يسيطر عليها المسلحون. يشار إلى أن 128 شخصا على الأقل لقوا حتفهم في أبين منذ إطلاق الحملة على القاعدة يوم السبت الماضي.

عقوبات ضد من يعيق العملية الانتقالية

في سياق متصل، أفادت صحيفة واشنطن بوست في وقت متأخر من الثلاثاء بأن الرئيس أوباما يعتزم منح وزارة الخزانة سلطات لتجميد أصول أي شخص يعيق تنفيذ العملية الانتقالية في اليمن والتي تدعمها واشنطن.

وقال التقرير إن الأمر سيشمل أيضا المواطنين الأميركيين الذين يشكلون تهديدا للأمن والاستقرار السياسي في اليمن.
XS
SM
MD
LG