Accessibility links

انفجار وحرائق بمستودع للذخائر تابع للجيش الروسي


انفجار بمستودع للجيش في روسيا "أرشيف"

انفجار بمستودع للجيش في روسيا "أرشيف"

ذكرت وكالات الأنباء الروسية أن حريقا اندلع اليوم الجمعة في مستودع للذخائر يعود للجيش الروسي تلاه انفجار قذائف، مما أدى إلى إصابة شخص بجروح، ودفع أجهزة الإغاثة إلى إجلاء 700 آخرين، بينما توقفت حركة السكك الحديد في سيبيريا.

وقد اندلع الحريق صباح اليوم الجمعة في مستودع للجيش الروسي يبعد 200 كيلومترا شمال شرق فلاديفوستوك، وفق ما نقلته وكالة أنباء ايتار تاس عن الفرع المحلي لوزارة الحالات الطارئة.

وقال مسؤول في الوزارة للوكالة إن المستودع يحتوي على ما يوازي حمولة489 عربة من القذائف التي بدأت تنفجر.

وأفادت المعلومات الأولية بأن الحريق أسفر عن إصابة شخص واحد بجروح تم نقله إلى المستشفى، وأجلت أجهزة الإغاثة سكان القريتين المجاورتين وعددهم نحو 700 شخص، كانتا عرضة لخطر انفجار القذائف.

وذكر مسؤول في وزارة الحالات الطارئة لوكالة أنباء انترفاكس أن حركة سير السكك الحديد في أقصى الشرق قد توقفت.

يشار إلى أن اندلاع حرائق ووقوع حوادث أمر مألوف في مستودعات الجيش الروسي التي تتكدس فيها أطنان من الذخائر في ظروف بدائية أحيانا.

ففي أوائل مايو/أيار، قتل ستة جنود بانفجار ذخائر في منطقة نيجني-نوفغورود التي تقع شرق موسكو.

وفي أغسطس/آب 2011، أصيب 60 شخصا على الأقل جراء اندلاع حريق في مستودع يضم عشرات آلاف الأطنان من الذخائر في اودمورتي غرب الاورال.

كما اندلعت النيران أيضا في مستودع يحتوي على100 ألف طن من الذخائر في مايو/أيار2011 في باخكورتوستان بجنوب الاورال، ما اضطر أجهزة الإغاثة إلى إجلاء آلاف الأشخاص.
XS
SM
MD
LG