Accessibility links

logo-print

السعودية توقف منح تأشيرات للمعتمرين التونسيين دون سن الـ 35


معتمرون في السعودية

معتمرون في السعودية

أعلن مسؤول تونسي الجمعة أن المملكة العربية السعودية "تشددت هذا العام بشكل كبير" في منح تاشيرات للمعتمرين التونسيين الذين تقل أعمارهم عن 35 عاما خشية بقائهم في الممكلة بشكل غير شرعي بعد انتهاء العمرة "للعمل أو الجهاد".

وقال أحمد البرقاوي المكلف باصلاح منظومة الحج والعمرة في وزارة الشؤون الدينية التونسية في مؤتمر صحافي إن المعتمرين الذين يبقون في السعودية "للجهاد" ينتقلون إلى بلدان أخرى مثل فلسطين وأفغانستان.

وأوضح أن نسبة المعتمرين التونسيين الذين يبقون في السعودية بعد انتهاء العمرة تجاوزت نسبة الواحد بالمائة المسموح بها من قبل السلطات السعودية.

يذكر أن نحو 30 ألف تونسي يؤدون سنويا العمرة بحسب احصائيات رسمية تونسية، طبقا لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

وشدد البرقاوي على أن وزارة الشؤون الدينية في تونس "لا تتبنى مفهوم الجهاد لان تونس دولة في حالة سلم".

ودعا التونسيين الذين يقصدون السعودية "للجهاد" إلى تحمل مسؤولياتهم القانونية أمام سلطات هذا البلد الحريص على مكافحة الارهاب.

واقر المسؤول بأن بعض الأئمة في مساجد ليست خاضعة لسيطرة وزارة الشؤون الدينية يقومون بتحريض الشباب التونسي المتدين على "الجهاد" وخاصة في سورية مشيرا إلى أن الوزارة تعكف على "حل هذا المشكل".

وأعلنت الوزارة في وقت سابق أن نحو 400 من أصل 5000 مسجد في تونس وقعت تحت سيطرة تيارات سلفية متشددة.

وعبر وزير الداخلية التونسي علي العريض مساء الخميس في تصريحات صحافية عن "أسفه" لاقدام شبان تونسيين على مغادرة بلدهم من أجل "الجهاد" في دول مثل أفغانستان و سورية وغيرها.

وقال الوزير "يؤسفنا بأن يعمد بعض الشباب إلى مغامرات غير محسوبة نحن نتابع هذه الامور عن كثب".
XS
SM
MD
LG