Accessibility links

logo-print

جبهة الحوار: المطلك لم يتراجع عن وصف المالكي بالتفرد والدكتاتورية


نائب رئيس الوزراء صالح المطلك

نائب رئيس الوزراء صالح المطلك

نفت الجبهة العراقية للحوار الوطني أن يكون زعيمها صالح المطلك قد تراجع عن موقفه السابق بوصف رئيس الوزراء نوري المايك المالكي بالتفرد والدكتاتورية.

وقالت الجبهة في بيان أصدرته اليوم إن المطلك لن يعود للمشاركة في جلسات مجلس الوزراء من دون أن يكون هناك اتفاق على إصلاحات سياسية حقيقية وشراكة وطنية تنعكس على منهجية إدارة الدولة.

وقالت الجبهة في البيان الذي حمل توقيع النائب حيدر الملا، إن العراق يمر بأزمة سياسية حقيقية ويحتاج إلى جهد وطني استثنائي لمعالجتها، مضيفة أن خارطة الطريق الوحيدة من أجل حل الأزمة السياسية الراهنة تكمن في تنفيذ الاتفاقيات السياسية التي أفضت إلى تشكيل الحكومة الحالية، وعلى رأسها اتفاقية أربيل واللقاء التشاوري الأخير الذي عقد في أربيل أيضا نهاية الشهر الماضي.

ودعت الجبهة إلى تطبيق الدستور من "دون انتقائية"، مشيرة أنه في حال رفض المالكي الالتزام بخارطة الطريق، فمن حق الكتل السياسية اللجوء إلى الخيارات الدستورية كافة، ومن ضمنها سحب الثقة عن الحكومة الحالية.

جدير بالذكر إلى أن المطلك كان قد وصف في مقابلة صحفية الأربعاء الماضي رئيس الوزراء نوري المالكي بأنه شخصية وطنية، داعيا جميع الأطراف إلى التعاون معه.

وقال المطلك إن مشكلته مع المالكي لا تتعدى حدود الاختلاف في وجهات النظر، مشيرا إلى أنه يتفق مع مواقف المالكي في عدة قضايا من بينها تلك المتعلقة بوحدة العراق وسيادة القانون.
XS
SM
MD
LG