Accessibility links

logo-print

اجتماع لعدد من قادة القوى السياسية في منزل الصدر


مقتدى الصدر واسامة النجيفي خلال المؤتمر الصحفي المشترك في النجف

مقتدى الصدر واسامة النجيفي خلال المؤتمر الصحفي المشترك في النجف

النجف-محمد جاسم

عقد كبار قادة الكتل السياسية اجتماعا تشاوريا في منزل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في النجف السبت، وذلك في إطار الجهود المبذولة لمعالجة الأزمة السياسية الراهنة.

وشارك في الاجتماع الذي عقد وسط إجراءات أمنية مشددة، رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي ونائب رئيس الوزراء روز نوري شاويس ووزير الخارجية هوشيار زيباري والقياديان في التحالف الكردستاني برهم صالح وفؤاد معصوم والنائب أحمد الجلبي.

وأعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في مؤتمر صحفي مشترك مع عدد من قادة الكتل عقب الاجتماع، أن المشاركين وضعوا اللمسات الأخيرة لحل الأزمة وفق ما تم الاتفاق عليه في اجتماع أربيل.

من جانبه، دعا رئيس مجلس النواب القيادي في القائمة العراقية أسامة النجيفي القوى السياسية إلى العمل في الإطار الوحدوي وتقديم مصالح الشعب العراقي على المصالح الفئوية والطائفية والقومية، مشيرا إلى قرب عقد اجتماعات للكتل السياسية من شانها تحديد مستقبل العملية السياسية في العراق.

وأوضح النجيفي أن مقترح سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي لا يزال محورا للنقاش بين القوى السياسية.

في غضون ذلك، نفى زعيم المؤتمر الوطني العراقي أحمد الجلبي أن يكون حضوره اجتماع النجف بهدف نقل موقف التحالف الوطني إزاء توصيات اجتماع اربيل.

وكان عدد من قادة كتلتي العراقية والتحالف الكردستاني قد وصلوا إلى النجف السبت للمشاركة في الاجتماع الذي دعا له زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وسط غياب لممثلين عن ائتلاف دولة القانون.

في هذه الأثناء، أبدى عضو ائتلاف دولة القانون عدنان السراج ترحيبا باجتماع النجف، لكنه دعا المجتمعين إلى الامتناع عن توجيه رسائل وتحديد سقوف زمنية.

وثمن السراج في اتصال مع "راديو سوا" بنود المقترح الذي قدمه الرئيس جلال الطالباني الخميس لمعالجة الأزمة، والذي تضمن ثماني نقاط يأتي في مقدمتها اعتماد الدستور أساسا لحل الخلافات والالتزام بالاتفاقات التي أفضت إلى تشكيل الحكومة.

وكان رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني قد التقى زعيم القائمة العراقية إياد علاوي ورئيس مجلس النواب أسامة النجيفي في أربيل في وقت سابق مع السبت، وبحث معهما مستجدات الأوضاع السياسية في البلاد.

وقال المتحدث باسم رئاسة الإقليم أوميد صباح لـ"راديو سوا" إن المجتمعين أكدوا التزامهم بتوصيات الاجتماع التشاوري الذي عقد في أربيل نهاية الشهر الماضي.

وأضاف صباح إن الاجتماع شدد على أهمية اجتماع بعض القادة السياسيين في النجف اليوم، لا سيما وأن المهلة التي وضعها اجتماع أربيل أمام الحكومة للاستجابة للتوصيات قد انتهت.

هذا، وشكك المحلل السياسي إبراهيم الصميدعي في أن تنجح إجتماعات الكتل السياسية بشأن التوصل إلى حلول للأزمة، حيث أنها لم تتناول حتى الآن جوهر الخلاف القائم بين القوى السياسية، حسب قوله.

لكن الصميدعي أشار في مكالمة مع "راديو سوا" إلى أن من شأن الحراك السياسي الراهن الحيلولة دون عودة الدكتاتورية إلى البلاد.
XS
SM
MD
LG