Accessibility links

صالحي يقول إن إيران ستشارك في محادثات بغداد مع الدول الغربية بنية حسنة وإرادة جادة


وزير الخارجية الإيرانية علي اكبر صالحي

وزير الخارجية الإيرانية علي اكبر صالحي


قال وزير الخارجية الإيرانية علي اكبر صالحي إن طهران تريد أن تجري المحادثات بينها وبين الدول العظمى حول برنامجها النووي بنية حسنة وإرادة جادة من الطرفين بحسب ما أوردت وسائل الإعلام الرسمية السبت.

وقال صالحي في مكالمة هاتفية مع نظيره الألماني غيدو فسترفيلي إن الوفد الإيراني الذي سيتوجه إلى بغداد لإجراء الجولة القادمة من المحادثات في الـ 23 من الشهر الجاري في بغداد يتوقع أيضا من الطرف الآخر أن يأتي إلى المحادثات بنفس الروح والتوجه البناء لاستثمار هذه الفرصة.

رئيس تحرير صحيفة الوفاق الإيرانية مصيب النعيمي قال لـ "راديو سوا" الأجواء قبيل محادثات بغداد إيجابية جدا وأضاف :"إذا صدق الجميع ودخلوا في إطار محادثات جدية وصادقة تحت إطار معاهدة حظر الأسلحة النووية بالطبع هناك أمل في التوصل إلى نتيجة شرط ألا يتأثر ذلك بأمور سياسية أخرى عانينا منها منذ فترة طويلة متمثلة في التركيز على ملف إيران النووي الذي تحول إلى أزمة بين إيران والغرب وصلت إلى مرحلة المقاطعات وحصارات وتهديدات بالحرب، لذا أعتقد بأن الأمور الآن ايجابية جدا".

لكن وزير الإعلام الأردني السابق صالح القلاب يرى من جهته أن الملف النووي الإيراني يستهدف الهيمنة على المنطقة العربية. وأضاف:"إيران تستهدف المملكة العربية السعودية لأنها ترى أنه إذا استطاعت كسر الحلقة الرئيسية فإن المنطقة برمتها ستسقط في يدها، المشروع النووي الإيراني هو للهيمنة على المنطقة العربية وليس لمواجهة إسرائيل، وكان الإيرانيون يتحدثون عن وحدة الخليج العربي على أنه تفكير بدوي متخلف، هكذا ينظر الإيرانيون إلى العرب للأسف".


وزير نمساوي ينتقد موقف ليبرمان من ايران


على صعيد آخر، ، قال وزير الدفاع النمساوي نوربرت دارابوس السبت إن وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان لا يحتمل كعضو في الحكومة الإسرائيلية.

وقال دارابوس الوزير الاشتراكي الديموقراطي في تصريح لصحيفة دي برس إن التهديد بتوجيه ضربة عسكرية إسرائيلية إلى إيران لا لزوم له، محذرا من أن أي هجوم إسرائيلي على المنشآت النووية الإيرانية سيؤدي إلى إشعال حريق في كامل المنطقة، لن يكون بالإمكان السيطرة عليه.

ودعا الوزير النمساوي إلى تعزيز الضغوط الدبلوماسية والاقتصادية على إيران.
XS
SM
MD
LG