Accessibility links

logo-print

الناشط الصيني شين يصل إلى نيويورك ويعرب عن امتنانه للولايات المتحدة


Chen Guangcheng المنشق الصيني شين غوانغتشنغ

Chen Guangcheng المنشق الصيني شين غوانغتشنغ

أعرب الناشط الصيني في مجال حقوق الإنسان شين غوانغشينغ عن "امتنانه" للولايات المتحدة مع ترحيبه بـ"الهدوء وضبط النفس" اللذين أظهرتهما الحكومة الصينية، وذلك بعيد وصوله مساء السبت إلى نيويورك آتيا من بكين.

وعقد الناشط الصيني بعيد وصوله مؤتمرا صحافيا مقتضبا شكر فيه جميع من ساعدوه "في الظروف الصعبة" التي عاشها.

وقوبل شين بتصفيق حاد من جانب الأشخاص الذين كانوا تجمعوا أمام المبنى الذي سيقيم فيه مع زوجته وولديه في واشنطن سكوير فيلدج بجنوب مانهاتن.

وحرص على الترحيب بـ"الهدوء وضبط النفس" اللذين أظهرهما المسؤولون الصينيون مضيفا "آمل بأن يكونوا صادقين معي".

ودعا إلى "مواصلة المعركة من أجل الخير في العالم وضد الظلم".

وبهذا تنتهي الأزمة الدبلوماسية التي استمرت شهرا وأثارها فرار المنشق الصيني من الإقامة الجبرية ولجوؤه إلى السفارة الأميركية في بكين وإعرابه في ما بعد عن رغبته في مغادرة الصين من أجل سلامته وسلامة عائلته.

وكان البيت الأبيض رحب في وقت سابق السبت بتوجه المعارض الصيني إلى الولايات المتحدة وقال بين رودس مساعد مستشار الرئيس الأميركي للأمن القومي على هامش قمة مجموعة الثماني "أخذنا علما بأن شين وزوجته وولديه هم في طريقهم إلى الولايات المتحدة. نرحب بهذا التطور وإمكان أن يكمل دراسته هنا".

وكان شين (40 عاما) الناشط الكفيف الذي علم نفسه المحاماة، وصل إلى مطار بكين الدولي في وقت سابق السبت بعد أن غادر المستشفى في العاصمة الصينية حيث مكث لمدة تزيد عن أسبوعين بانتظار السماح له بمغادرة البلاد.
XS
SM
MD
LG