Accessibility links

ردود فعل متباينة في مجلس النواب إزاء اجتماع النجف


إحدى جلسات مجلس النواب العراقي

إحدى جلسات مجلس النواب العراقي

بغداد-علي قيس

رفض النائب عن القائمة العراقية حمزة الكرطاني الإفصاح عن المحاور التي تمت مناقشتها في اجتماع النجف صباح السبت، وأشار في حديث لـ"راديو سوا" إلى أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد ظهور نتائج في الساحة السياسية لأن "هناك حرصا على ألا يتم تسريب نتائج الإجتماع الذي ستظهر نتائجه خلال الأيام العشرة المقبلة".

أما النائب المستقل صباح الساعدي، فلفت إلى أن المجتمعين في لقاء النجف اتفقوا على تغيير المشهد السياسي وأنهم وضعو اللمسات الرئيسة لعملية الإصلاح والتغيير و"ستصل هذه الأمور إلى التحالف الوطني والقوى السياسية الأخرى التي لم تحضر الإجتماع" وشدد على أن "الجميع بانتظار ردهم بناء على المدد الزمنية المحددة في اللمسات الأخيرة التي وضعت".

من جانبه، قلل النائب عن ائتلاف دولة القانون علي العلاق من أهمية اجتماع النجف الذي يرى فيه "اجتماعا يحمل طابعا شخصيا ولا يمثل الإجماع الوطني الذي يمثل الحلول الشاملة لكل قضايا البلد وأن الائتلاف غير معني كثيرا بما تتفق عليه تلك الأطراف فيما بينها".

وشهد اجتماع النجف حضور ممثلين عن مختلف القوى السياسية المشاركة في الحكومة باستثناء بعض أطراف التحالف الوطني مثل دولة القانون والمجلس الأعلى، فضلا عن تيار الإصلاح وكتلة الفضيلة.

XS
SM
MD
LG