Accessibility links

تباين آراء الكتل السياسية في كردستان حول اجتماع النجف


برلمان إقليم كردستان

برلمان إقليم كردستان

دهوك-خوشناف جميل

تباينت آراء النواب في المجلس التشريعي بإقليم كردستان حول الاجتماع الذي ضم ممثلي بعض الكتل السياسية في مدينة النجف صباح يوم السبت، بين متفائلين حول إيجاد حل جذري للأزمة السياسية الراهنة وآخرين استقبلوا نتائج الاجتماع بتحفظ معربين عن اعتقادهم بصعوبة إيجاد حلول سريعة للأزمة.

فقد توقع النائب من كتلة التحالف الكردستاني في المجلس التشريعي عبدالسلام برواري في حديث لــ"راديو سوا" أن تطول الأزمة الراهنة في البلاد وتستمر حتى بعد اجتماع النجف وإرسال إشارات قوية إلى رئيس الحكومة نوري المالكي مفادها أن "الأمر جدي وأن المساعي ستستمر للضغط عليه لحين التوصل إلى حل".

من جانبه، اعتبر سمير سليم من كتلة الاتحاد الإسلامي الكردستاني اجتماع النجف خطوة في الاتجاه الصحيح لإعادة التوازن للمعادلة العراقية والتوازن بين مكونات الشعب.

أما بيمان عز الدين من كتلة "غوران" المعارضة في برلمان الإقليم فقالت إن الحركة لا تملك رأيا معينا بشأن الاجتماع الذي لم تشارك فيه و أنه لا توجد في الإقليم لجنة عليا تعمل كمرجع يعلن من خلاله عن الأنشطة والمبادرات التي حصلت في الإجتماع، ولذلك "يصعب على حركة غوران إبداء رأيها حول هذا الموضوع".

XS
SM
MD
LG