Accessibility links

مدير عام الوكالة الذرية يبدأ زيارة لطهران


أمانو يتحدث إلى الصحافيين قبيل توجهه إلى إيران

أمانو يتحدث إلى الصحافيين قبيل توجهه إلى إيران

وصل المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو فجر الاثنين إلى طهران للتوصل إلى اتفاق يحل المسائل العالقة حول البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل.

وكان مبعوث إيران لدى الوكالة الدولية علي أصغر سلطانية في استقبال أمانو، الذي يقوم بزيارته الأولى إلى إيران منذ توليه منصبه أواخر عام 2009، في مطار طهران.

وقبيل مغادرته فيينا قال أمانو "أتوجه إلى طهران بروح إيجابية لأننا حققنا تقدما جيدا مع إيران، وأعتقد أنه الوقت المناسب لقيام حوار مباشر مع رسميين إيرانيين"، وأضاف "لا يوجد أي شيء أكيد إلا أنني أتوجه إلى طهران وكلي أمل بالتوصل إلى اتفاق".

واتخذ قرار الزيارة التي تستمر يوما، إثر محادثات إيجابية عقدت الأسبوع الماضي في فيينا بين إيران والوكالة الدولية مما أعاد إطلاق الحوار المتوقف منذ مهمتين لخبراء تابعين للوكالة إلى إيران لم تحققا نجاحا في مطلع العام.

كما تأتي الزيارة قبل اجتماع من المقرر عقده يوم الأربعاء في بغداد بين إيران من جهة والدول الست الكبرى، وتشمل الولايات المتحدة والصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، لمناقشة ملف الجمهورية الإسلامية النووي وسط تفاؤل إيراني بالتوصل إلى حل، وشكوك غربية ما زالت قائمة حول وجود أهداف عسكرية للبرنامج.

ويرافق أمانو في زيارته رئيس مفتشي الوكالة البلجيكي هرمان ناكايرتس والرجل الثاني في الوكالة الأرجنتيني رافاييل ماريانو غروسي.

ومن المقرر أن يلتقي أمانو وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي ورئيس المفاوضين حول الملف النووي سعيد جيلالي ورئيس البرنامج النووي الايراني فيرايدون عباسي دواني.

وكان صالحي قد أعلن من جهته أن زيارة أمانو "تبشر خيرا"، معبرا عن أمله في أن يتوصل الجانبان إلى اتفاق تعاون يتيح "الرد على أسئلة الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإزالة الالتباس" حول البرنامج النووي الإيراني.

وأشارت روسيا إلى دعمها لمطالب إيران في قمة بغداد برفع العقوبات عنها مقابل تعهد طهران بتحديد نسبة تخصيب اليورانيوم بنسبة عشرين بالمئة حدا أقصى بحسب تصريحات نائب وزير الخارجية الروسية سيرغيي ريابكوف.

جدير بالذكر أن ست قرارات صدرت من مجلس الأمن تندد بالبرنامج النووي الإيراني أربع منها مرفقة بعقوبات قامت الدول الغربية بتشديدها من جانب واحد. هذا ودعا قادة مجموعة الدول الثماني طهران يوم السبت إلى "استغلال الفرصة" في بغداد عبر إعلان "إجراءات ملموسة" تعيد "الثقة الدولية في أن برنامجها النووي "سلمي تماما".
XS
SM
MD
LG