Accessibility links

أسيران فلسطينيان يواصلان الإضراب عن الطعام في السجن


مظاهرة فلسطينية بعد اتفاق إنهاء إضراب الأسرى في سجون إسرائيل

مظاهرة فلسطينية بعد اتفاق إنهاء إضراب الأسرى في سجون إسرائيل

أعلنت مصادر فلسطينية وإسرائيلية الاثنين أن أسيرين فلسطينيين يقومان بإضراب عن الطعام في السجون الإسرائيلية على الرغم من توقيع اتفاق لإنهاء تحرك المعتقلين الفلسطينيين.

وقال مصادر من الجانبين إن الإضراب عن الطعام الذي يقوم به الأسيران محمود سرسك وأكرم الريخاوي مختلف عن إضراب الأسرى الفلسطينيين الذي انتهى بتوقيع اتفاق مع مصلحة السجون الإسرائيلية الأسبوع الماضي.

ووافقت إسرائيل بموجب الاتفاق على ثلاثة مطالب رئيسية للأسرى وهي إلغاء العزل الانفرادي والسماح بزيارات عائلية للأسرى من قطاع غزة وإنهاء التوقيف الإداري بدون محاكمة، مقابل "الامتناع عن المشاركة في أي عمل إرهابي" وعدم إعلان إضراب جديد عن الطعام.

وكانت المتحدثة باسم نادي الأسير الفلسطيني أماني سراحنة صرحت الخميس أن "الأسرى محمود سرسك وأكرم الريخاوي ومحمد عبد العزيز يواصلون إضرابهم عن الطعام" في السجون الإسرائيلية على الرغم من توقيع الاتفاق لإنهاء حركة الإضراب عن الطعام.

وفيما بعد أكد نادي الأسير ومصلحة السجون الإسرائيلية أن عبد العزيز أوقف إضرابه عن الطعام.

وأوضحت سيفان وايزمان المتحدثة باسم مصلحة السجون الإسرائيلية لفرانس برس ان سرسك والريخاوي مضربان عن الطعام لكنهما "لم يكونا جزءا من الإضراب العام عن الطعام حول ظروف الاعتقال بل هما مضربان لأغراض شخصية تتعلق بهما".

من جهته، قال نادي الأسير الاثنين إن إضراب سرسك والريخاوي "لن يؤثر على اتفاق الأسرى مع إسرائيل إذ أنهما اضربا عن الطعام قبل بدء الإضراب العام للسجناء" في 17 من ابريل/ نيسان الماضي.

ويطالب سرسك وهو من قطاع غزة بالاعتراف به كاسير حرب بينما يطالب الريخاوي مصلحة السجون الإسرائيلية بتسليمه ملفه الطبي ليعطيه للجنة الإفراج في محاولة لتسريع إطلاق سراحه.

وأشارت وايزمان إلى أنهما "في حالة جيدة ويخضعان للمراقبة الطبية" في مستشفى سجن الرملة قرب تل أبيب.

وأضافت أنه يفترض أن يتم إطلاق سراحهما الاثنين "في غضون شهر او شهرين".
XS
SM
MD
LG