Accessibility links

logo-print

أمانو يتوقع اتفاقا قريبا بين إيران والوكالة الذرية


أمانو لدى وصوله إلى فيينا قادما من طهران

أمانو لدى وصوله إلى فيينا قادما من طهران

أعلن مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو الثلاثاء أن الوكالة وإيران ستوقعان قريبا اتفاقا يهدف إلى تسوية الخلافات بينهما حول الملف النووي، في الوقت الذي ما زالت تمارس فيه الولايات المتحدة ضغوطها على طهران للتخلي عن برنامجها النووي.

وقال امانو في مطار فيينا لدى عودته من زيارة استمرت يوما واحدا لطهران "قررنا أنا والسيد سعيد جليلي كبير المفاوضين الإيرانيين التوصل إلى اتفاق حول نهج منظم"، يهدف إلى إزالة الشكوك حول طبيعة البرنامج النووي الإيراني.

وأضاف امانو أن الاتفاق سيوقع قريبا، مشيرا إلى أن سعيد جليلي "أوضح أن الاختلافات الموجودة لن تكون عقبة أمام الاتفاق". ولم يتطرق إلى تلك الاختلافات.

ووصف المدير العام للوكالة الدولية الذي قام بزيارته الأولى إلى إيران، القرار بأنه "تطور مهم".
وأعلن المتحدث أن "الشيء المهم هو أنني تحدثت مباشرة مع المسؤولين الإيرانيين وبتنا نفهم بشكل أفضل مواقف بعضنا البعض".

وتجري الوكالة الدولية منذ سنوات تحقيقا حول البرنامج النووي الإيراني الذي تشتبه البلدان الغربية الكبرى وإسرائيل في أنها تسعى إلى حيازة السلاح النووي، إلا أن طهران تنفي هذه المزاعم.

ويأتي هذا الإعلان عشية اجتماع مهم حول الموضوع النووي في بغداد بين المندوبين الإيرانيين والمجموعة المسماة 5+1 التي تضم الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا.

ضغط أميركي


وفي سياق متصل، صادق مجلس الشيوخ الأميركي على فرض عقوبات جديدة على إيران لإقناعها بتعليق تخصيب اليورانيوم الذي تشتبه الدول الغربية بأنه غطاء لتطوير أسلحة نووية.

وتمت المصادقة على هذا الإجراء بالإجماع قبل المحادثات المقررة الأربعاء في بغداد بين إيران وممثلي الدول الست الكبرى.

ويسمح النص الذي صادق عليه مجلس الشيوخ للرئيس باراك اوباما بفرض عقوبات على أي بلد أو شركة تتعامل مع إيران لتطوير مواردها من النفط أو اليورانيوم أو تزود إيران بالموارد أو التكنولوجيا لتحقيق ذلك.

كما ينص على اتخاذ تدابير ضد أي طرف يؤمن موارد "تساهم في مساعدة إيران على تطوير أسلحة دمار شامل أو القيام بأنشطة إرهابية".

وقال السناتور الديموقراطي روبرت مينينديز إن "البيت الأبيض مصمم كما الكونغرس على منع إيران من حيازة أسلحة نووية"، مضيفا أنه بإمكان إيران إما "أن تأتي إلى بغداد مع خطة حقيقية لوضع حد لبرنامجها النووي أو سنضع خطتنا من خلال عقوبات أو إجراءات أخرى للتأكد من أن إيران لن تحقق طموحاتها النووية".

من جهته، قال زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأميركي ميتش ماكونيل إن "مجلس الشيوخ عمل بجد لتحسين عقوباتنا على إيران. وهذه الجهود إضافة إلى عقوبات الاتحاد الأوروبي سترسخ موقف مفاوضينا".
XS
SM
MD
LG