Accessibility links

logo-print

باراك اوباما يقول الولايات المتحدة أقوى وأكثر أمنا واحتراما


الرئيس أوباما

الرئيس أوباما

أكد الرئيس باراك اوباما الأربعاء أن الولايات المتحدة اليوم "أقوى وأكثر آمنا واحتراما" مما كانت عليه قبل أربع سنوات، مدافعا بذلك عن سياساته الخارجية قبل اقل من ستة أشهر من الانتخابات الرئاسية.

وقال اوباما متوجها إلى ألاف الطلاب في المعهد الجوي في كولورادو سبرينغز الذين تخرجوا بعد أربع سنوات من الالتحاق به، انه في حينها "أتوا إلى هنا في وقت واجهت فيه البلاد صعوبات كبرى".

وأضاف "كانت قواتنا المسلحة تخوض حربين. كان تنظيم القاعدة الذي شن هجمات 11 سبتمبر/أيلول متحصنا في معاقله. وكانت تحالفات لنا غير متينة وصورتنا في العالم سيئة. وواجه اقتصادنا أسوأ انكماش منذ ثلاثينات القرن الماضي".

وتابع "تساءل كثيرون عما إذا كانت الولايات المتحدة لا تزال قادرة على قيادة العالم".


واشنطن ترسم الطريق مجددا


وأوضح الرئيس اوباما "اليوم تدخلون إلى عالم مختلف. انتم أول دفعة متخرجين خلال تسع سنوات تدخل إلى عالم لا يحارب فيه أي جندي أميركي في العراق. لأول مرة وبفضل قوات سلاح الجو التي قامت بدورها لم يعد أسامة بن لادن يطرح تهديدا على بلادنا. لقد هزمنا القاعدة. وانتم أول دفعة سترى كيف سنضع حدا للحرب في أفغانستان".

وقال "في كل أنحاء العالم ترسم الولايات المتحدة مجددا الطريق"، مشيرا إلى "الكرامة والحرية" في العالم.

وتابع "بفضل هذا التقدم تثير الولايات المتحدة مشاعر مختلفة".

وقال أيضا "اليوم يمكننا القول بثقة واعتزاز أن الولايات المتحدة باتت أقوى وأكثر أمنا واحتراما في العالم".
XS
SM
MD
LG