Accessibility links

logo-print

الجيش السوري الحر ينفي مسؤوليته عن خطف 13 لبنانيا


لبنانية كانت ضمن المجموعة التي تعرضت للخطف في حلب عند عودتها الى مطار بيروت الدولي

لبنانية كانت ضمن المجموعة التي تعرضت للخطف في حلب عند عودتها الى مطار بيروت الدولي

كرر الجيش السوري الحر الأربعاء نفيه أي مسؤولية عن خطف ثلاثة عشر لبنانيا في حلب شمال سوريا، وقال العقيد رياض الأسعد قائد الجيش السوري الحر المنشق، الذي يتخذ مقرا له في تركيا، إن الجيش السوري الحر غير مسؤول عن عملية الخطف، مؤكدا لراديو سوا أن الجيش الحر يبذل جهودا حثيثة لمعرفة مكان المختطفين من اجل إنقاذهم:

"نؤكد عدم إجراء أي عملية من هذا النوع وسنسعى جاهدين لمعرفة الخاطفين وإذا عرفنا مكانهم سنسعى لتخليصهم حتى لو لزم استخدام القوة."

ونفى الأسعد لـ"راديو سوا" أن يكون الجيش السوري الحر هو الذي يسيطر على المنطقة التي جرى فيها عملية الاختطاف:"لم يتم اختطاف الأشخاص من المنطقة التي نسيطر عليها هم دخلوا إلى سوريا ولا نعرف المكان الذي تم فيه الخطف والجيش السوري يسيطر على كثير من المناطق. ولا نعرف من خطفهم حتى الآن".

ولم يستبعد العقيد الأسعد أن يكون وراء عملية الخطف مجموعة مسلحة تريد أموالا مقابل الإفراج عنهم:"نتوقع أن يكون بعض الأشخاص تصرفوا بشكل فردي لابتزاز بعض الأموال ولا يوجد أي فصيل يتبع لنا وبُلغت كافة الكتائب والوحدات لمتابعة الحدث وسنقوم بتخليصهم وإيصالهم لجهات معينة لتوصيلهم إلى لبنان."


الأسعد لم يستبعد أن النظام وراء العملية


كما لم يستبعد قائد الجيش السوري الحر أن يكون النظام السوري وراء العملية لأنه يريد حرق المنطقة حسب تعبيره. "ليس غريبا على النظام يمكن أن يكون وراء هذه الأعمال. ونحن إلى الآن ليس لدينا صورة واضحة حتى الآن."

وقال قائد الجيش السوري الحر المنشق إنه يكّن كل احترام للطائفة الشيعية في لبنان، إلا أنه طلب عبر راديو سوا من بعض الشيعة اللبنانيين بعدم التدخل بالأزمة السورية:"الشيعة جزء مكون من الشعب اللبناني ونحن نكن لهم كل احترام وننظر إلى كافة اللبنانيين بكل احترام ولكن نحن نطالب بعض الإخوة في لبنان بالنأي عن التدخل في الشؤون السورية ويتركوا سوريا للسوريين. كذلك هم ونتمنى عليهم أن ينأوا بأنفسهم وإلا ينقلوا مشاكل سوريا إلى لبنان."

وأعرب العقيد الأسعد عن أسفه لزج حزب الله اللبناني نفسه في الأزمة السورية، وقال لراديو سوا:"نعم للأسف حزب الله زج نفسه في المعركة منذ البداية ضد الشعب السوري ونقول له أن الشعب السوري سينتصر وان هذا النظام المجرم سيذهب ."


حسن نصر الله يدعو لضبط النفس


وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله قد دعا إلى ضبط النفس، مضيفا أن الاتصالات قد بدأت مع السلطات في سوريا وبعض الدول الإقليمية المؤثرة لمعالجة القضية.

وأقيم في الضاحية الجنوبية لبيروت الأربعاء اعتصام تضامني مع اللبنانيين المخطوفين في حلب شمال سوريا في حضور نواب وشخصيات دينية وسياسية وحزبية، بحسب ما أفاد مراسل وكالة الصحافية الفرنسية.

بدوره، دان المجلس الوطني السوري المعارض عملية الاختطاف، وقال في بيان إن المجلس الوطني الذي لا يستبعد تورط النظام السوري المخابراتي في هذه العملية لإثارة الاضطرابات في لبنان.

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله قد دعا إلى ضبط النفس، مضيفا أن الاتصالات قد بدأت مع السلطات في سوريا وبعض الدول الإقليمية المؤثرة لمعالجة القضية.

وأقيم في الضاحية الجنوبية لبيروت الأربعاء اعتصام تضامني مع اللبنانيين المخطوفين في حلب شمال سوريا في حضور نواب وشخصيات دينية وسياسية وحزبية، بحسب ما أفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية.
XS
SM
MD
LG