Accessibility links

logo-print

ترحيب أميركي بالانتخابات الرئاسية في مصر


مصري يضع بطاقته الانتخابية في صندوق الاقتراع

مصري يضع بطاقته الانتخابية في صندوق الاقتراع

رحبت الولايات المتحدة بالانتخابات الرئاسية المصرية التي اعتبرتها بأنها خطوة مهمة للغاية نحو انتقال مصر إلى الديموقراطية.

وفي هذا السياق، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند في مؤتمر صحافي بمقر الوزارة "إنها بداية الجولة الأولى من انتخابات رئاسية تاريخية في مصر. وهذه خطوة مهمة للغاية نحو المرحلة الانتقالية في مصر، المصريون يصوتون، ونحن نتطلع قدما لمعرفة النتائج".

وقالت نولاند إنها تتوقع من جهة ثانية من المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يتولى شؤون البلاد أن يتخلى عن السلطة للرئيس المنتخب.

وقالت "لا أملك بلورة سحرية ولكنهم قالوا إنهم سيسلمون السلطة للرئيس المدني المنتخب، هذا ما نتوقعه في أن يفوا بوعدهم".

كما أشادت السفيرة الأميركية لدى مصر آن باترسون بالأجواء التي تجري فيها أول انتخابات رئاسية بعد الثورة وذلك أثناء تواجدها أمس الأربعاء بمنطقة الزقازيق في القاهرة لتفقد سير العملية الانتخابية.

وقالت باترسون إن الانتخابات تعد شكلا من الديموقراطية في العالم الثالث لا يختلف عما نراه في الدول المتقدمة.

وأضافت، في ردها على سؤال لصحيفة المصريون حول فرص المرشحين، أن جميع المرشحين لديهم فرص متساوية في الفوز بالمنصب. لكنها ألمحت إلى تصاعد فرص الإسلاميين قائلة إن المرشحين الإسلاميين لديهم دعم شعبي مماثل لما حظي به مرشحيهم في الانتخابات البرلمانية.

وقالت إن المشاركة في الانتخابات جيدة والمخالفات قليلة جدا لدرجة لا تذكر.
XS
SM
MD
LG