Accessibility links

logo-print

المعارضة السورية تدعو إلى التظاهر في جمعة "دمشق موعدنا القريب"


صورة بثتها شبكة شام الاخبارية لتظاهرة ضد النظام في درعا

صورة بثتها شبكة شام الاخبارية لتظاهرة ضد النظام في درعا

أعلنت لجان التنسيق المحلية عن مقتل ثمانية مدنيين اليوم الجمعة بينهم ستة قتلوا في حي شيزر بمحافظة حماة وسط سورية.

يأتي ذلك في الوقت الذي دعت فيه المعارضة السورية إلى التظاهر اليوم الجمعة تحت شعار "دمشق موعدنا القريب"، في محاولة لتفعيل "الحراك الثوري" المناهض للنظام السوري في العاصمة ومحيطها.

ومنذ الصباح الباكر خرجت تظاهرات في عدد من أحياء دمشق وريفها، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وبث ناشطون شريط فيدو على صفحة "الثورة السورية ضد بشار الأسد 2011" على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك الالكتروني حول قصف يتعرض له حي جوبر في العاصمة.

كما أظهر شريط فيديو آخر تظاهرة في بلدة السبينة في ريف دمشق حملت خلالها لافتة كتب عليها "شاركوا في اختيار ساحة إعدام رئيس الشبيحة بشار"، وهتف المتظاهرون "الشعب يريد تسليح الثوار".

وكتبت صفحة "شبكة شام" المعارضة على فيسبوك من وحي شعار التظاهرة وتحت صورة للعاصمة السورية "إليك دمشق، عاصمة المجد، عاصمة المجد يالله ثوري، ولتأبي ظلم الأشرار".

وأضافت "دمشق أجيبيني انتفضي، لا يخلف مجدك بالعار، فأعيدي الكرة وانتصري، أَوفي بعهود الأحرار".

وأفاد المرصد عن خروج تظاهرات بعد صلاة الفجر في مدينة حلب شمال في أحياء بستان القصر وصلاح الدين وطريق الباب وحي الشعار حيث اعتقل أكثر من 10 شبان.

في هذا الوقت، تستمر أعمال العنف رغم وجود المراقبين الدوليين في سورية لمراقبة وقف لإطلاق النار أعلن في 12 مايو/أيار وينتهك يوميا.

فقد قتل مواطن بعد منتصف الليل في حي الصابونية في مدينة حماة وسط اثر إطلاق رصاص عشوائي، بحسب المرصد.

وفي ريف حماة، قتل أربعة مواطنين في بلدة شيزار بينهم ثلاثة فتيان اثر إطلاق نار عليهم في خيمة داخل مزرعتهم، وطعن احدهم بسكين، بحسب المرصد الذي أشار إلى وقوع اشتباكات في سهل الغاب في ريف حماة بين القوات النظامية ومجموعات منشقة، تسبب بجرح عدد من الجنود وإعطاب آلية عسكرية.

وفي محافظة درعا جنوب، قتل مواطن في كمين نصب له على طريق صيدا الغارية الشرقية.
وتسبب العنف الخميس في مقتل 34 شخصا في عموم سورية.


أنان يزور دمشق الاثنين


وعلى صعيد التحركات لاحتواء الأزمة السورية قال جهاد مقدسي المتحدث باسم وزارة الخارجية السورية إن المبعوث الدولي المشترك إلى سورية كوفي أنان سيزور دمشق يوم الاثنين المقبل لإجراء مشاورات حول خطته لإحلال السلام في هذا البلد.

وقال مقدسي في مقابلة صحافية إن اللقاء مع أنان سيكون صريحا ومباشراً، مؤكداً انه يتعين على أنان استخدام التفويض الذي منحه له مجلس الأمن لممارسة الضغوط على كل من يعرقل خطته، حسب تعبيره.


تداعيات الأزمة على لبنان


وحول تداعيات الأزمة السورية على لبنان، أعلنت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية أن أعمال العنف تجددت في مدينة طرابلس خلال الساعات الأولى من يوم الجمعة، وأن أصوات إطلاق النار سُمعت بين جبل محسن وباب التبانة، وهي المناطق التي سبق أن شهدت مناوشات على خلفية طائفية بسبب الأحداث في سورية.

من جهتها، أعلنت المعارضة اللبنانية بعد اجتماع لها الخميس أنها ستطلب من الرئيس ميشيل سليمان التصدي لما أسمتها المؤامرة على لبنان عبر خطوات، بينها تشكيل حكومة حيادية تكون في خدمة اللبنانيين جميعاً، متهمة دمشق بالعمل على ضرب الاستقرار في لبنان.
XS
SM
MD
LG