Accessibility links

لجنة انتخابات الرئاسة في مصر تتلقى نتائج الفرز لعدد من المحافظات


المرشحان المتقدمان في انتخابات الرئاسة محمد مرسي "يسار" وأحمد شفيق

المرشحان المتقدمان في انتخابات الرئاسة محمد مرسي "يسار" وأحمد شفيق

أعلن أمين عام لجنة انتخابات الرئاسة المستشار حاتم بجاتو أن اللجنة بدأت في تلقي نتائج عدد من اللجان العامة، وأن إعلان النتائج النهائية لفرز الأصوات قد يكون الأحد أو الاثنين.

وكان عدد من اللجان العامة المشرفة على الانتخابات بالمحافظات قد بدأ منذ فجر اليوم الجمعة إعلان النتائج النهائية في عدد من المحافظات.

هذا وقد أكد الإخوان المسلمون أن مرشحهم محمد مرسي سيخوض جولة الإعادة يومي الـ16 و الـ17 من يونيو/حزيران المقبل أمام أحمد شفيق الذي حل في المركز الثاني.

وكان شفيق آخر رئيس وزراء في عهد مبارك، مما يضع المصريين أمام اختيار صعب بين رجل عسكري يرتبط بالماضي، وإسلامي يروق خطابه الديني للبعض ويقلق البعض الآخر في دولة يبلغ تعداد سكانها ما يقرب من 90 مليون نسمة.

آشتون ترحب

من جانبها، رحبت المفوضة العليا للشؤون الخارجية والأمن لدى الاتحاد الأوروبي كاترين آشتون بانتخابات الرئاسة المصرية، مؤكدة أن الشعب المصري هو الفائز في هذه الانتخابات.

وقالت آشتون في بيان لها الجمعة إن انتخابات الرئاسة في مصر تمثل خطوة حاسمة على طريق المرحلة الانتقالية الديموقراطية التي تتيح للمرة الأولى الفرصة لأفراد الشعب المصري الاقتراع في انتخابات تنافسية حقيقية لاختيار رئيس يمثلهم.

وأشارت آشتون إلى أن التقارير الأولية الواردة من المراقبين الدوليين جاءت مشجعة، حيث تحدثت هذه التقارير عن اصطفاف ملايين المصريين في طوابير للإدلاء بأصواتهم من أجل اختيار مستقبلهم بأسلوب منظم وحضاري.

ورأت آشتون ضرورة الانتظار حتى اكتمال العملية، موضحة أن كل المؤشرات تدل على أن الناخبين قد تمكنوا من الإعراب عن اختياراتهم بأسلوب ديموقراطى وفعال.

وأكدت آشتون على التزام الاتحاد الأوروبي بالوقوف بجانب مصر وشعبها في مساعيه نحو الديموقراطية الحقيقة والتنمية الاقتصادية والعدالة الاجتماعية.

نبذة عن حياة محمد مرسي

محمد مرسي مرشح جماعة الإخوان المسلمين في الانتخابات الرئاسية المصرية التي سيخوض جولتها الثانية أمام احمد شفيق، آخر رئيس وزراء في عهد مبارك، لم يكن الخيار الأول للجماعة، بل مرشحا احتياطيا تم الدفع به بعد استبعاد نائب المرشد العام خيرت الشاطر لأسباب قانونية.

ورغم أن مرسي لم يكن وجها جماهيريا معروفا، إلا أن جماعة الإخوان ألقت بكل ثقلها وبآلتها التنظيمية والانتخابية القوية خلف هذا الرجل الذي تم اختياره العام الماضي رئيسا للذراع السياسية للجماعة، حزب الحرية والعدالة.

وقد ألقى مرسي خلال حملته الانتخابية خطبا نارية وأكد انه المرشح الوحيد الذي يطرح "برنامجا إسلاميا" يسميه "مشروع النهضة".

ولد مرسي في منطقة دلتا النيل في عام 1951 وتخرج في كلية الهندسة بجامعة القاهرة، قبل حصوله على شهادة الدكتوراه من الولايات المتحدة.

وظل مرسي نشطا في جماعة الإخوان المسلمين وتم انتخابه إلى مجلس الشعب وأصبح فيما بعد المتحدث باسم الجماعة.

اعتقل مرسي وزج به في السجن عام 2006 لبضعة أشهر، كما أنه اعتقل لفترة قصيرة عند بدء الاحتجاجات المطالبة بالديموقراطية في مصر قبل عام.

نبذة عن حياة المرشح أحمد شفيق

الفريق احمد شفيق آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس السابق حسني مبارك قبل سقوطه العام الماضي نتيجة الاحتجاجات التي طالبت بالديموقراطية.

كان شفيق طيارا حربيا مثل مبارك وتخرج من أكاديمية الطيران المدني في مصر.

ويتباهي شفيق دوما بتاريخه العسكري، بل إن حملته أعلنت أخيرا بزهو أنه شارك في حرب الاستنزاف ضد إسرائيل 1969-1970 واسقط طائرتين إسرائيليتين.

غير انه تعرض لانتقادات شديدة من قبل الثوار بعد إسقاط مبارك، بسبب قربه من النظام السابق واحتفاظه بالعديد من وزراء مبارك في حكومته، ما اضطر المجلس العسكري إلى تغييره بعد شهر من إسقاط مبارك تحت ضغط الشارع.

ويؤكد شفيق أن مصدر قوته هو "خبرته الطويلة" سواء في الجيش أو في جهاز الدولة، إلا أنه يبدو في مقابلاته مع محطات التلفزيون سلطويا ونافد الصبر بل عدوانيا أحيانا.

ومما يثير غضب واستياء الكثيرين من أنصار "الثورة "الذين يتهمونه بأنه من "الفلول"، وهو تعبير مستخدم منذ إسقاط مبارك لوصف المنتمين لنظام مبارك، لكنه يرد بأنه لم يكن سوى "أحد الأشخاص الذين تم اختيارهم لمناصب حيوية".

ويفخر شفيق بما يعتبره انجازات في مجال الطيران المدني، ويؤكد انه قام بتطوير شرطة مصر للطيران وبناء مطار دولي حديث للقاهرة.
XS
SM
MD
LG