Accessibility links

logo-print

كارثة بيئية تؤدي إلى نفوق الأسماك في بحيرة الحبانية


بحيرة الحبانية

بحيرة الحبانية

الأنبار - كنعان الدليمي

تواجه بحيرة الحبانية في محافظة الأنبار ما وصفت بأنها أسوأ كارثة بيئية تمر بها المحافظة، وقد تمثلت الكارثة بنفوق أعداد هائلة من الأسماك والأحياء المائية بصورة مفاجئة.

وقال أبو أزهر وهو صياد سمك في البحيرة في حديث لـ"راديو سوا" أن الكارثة وقعت بصورة مفاجئة ودون أن تعرف أسبابها على الرغم من إرسال عينات من الماء والأسماك الميتة إلى المختبرات المختصة.

فيما أشار صياد آخر أبو عدنان إلى أن المختبرات في المحافظة أكدت أن الأسماك النافقة في بحيرة الحبانية لاتصلح للاستهلاك البشري.

من جانبه قال مدير دائرة العلاقات والإعلام في جامعة الأنبار رفعت مطر، إن مركز الدراسات في الجامعة سبق وأن حذر من حدوث تلوث في مياه البحيرة، عازيا أسباب حدوث هذه الكارثة إلى استخدام مادة سمية تدعى الكلورودين تعمل على سحب الأوكسجين المذاب من الماء.

وسبق لدائرة زراعة الأنبار أن أطلقت أعدادا كبيرة من الأصبعيات السمكية في خطوة لزيادة أعداد الأسماك في البحيرات والأنهار عالية الملوحة.
XS
SM
MD
LG