Accessibility links

اللبنانيون المختطفون في سورية يصلون إلى تركيا


أقارب اللبنانييين الذين اختطفوا في سورية في مطار بيروت الدولي

أقارب اللبنانييين الذين اختطفوا في سورية في مطار بيروت الدولي

وصل الأسرى اللبنانيون الذين اختطفوا في سورية يوم الثلاثاء إلى الأراضي التركية الجمعة بعد الإفراج عنهم.

وأفادت وسائل الإعلام التركية بإن حزباً يدعى أحرار سورية كان وراء اختطاف اللبنانيين في حلب، وأن زعيمه الذي يدعى إبراهيم الزعبي قام بتسليمهم إلى السلطات التركية.

ونقل الإعلام التركي عن مصادر قولها إن الزعبي أتم العملية بالتنسيق مع جماعات مسلحة تابعة لحزبه تنشط على الحدود التركية وتسعى لإثبات قوتها وتأثيرها في العمل المسلح، مشيرا إلى أنها جماعة منشقة عن الجيش السوري الحر.

وذكرت الأنباء أن طائرة خاصة يملكها رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري ستقل اللبنانيين المحررين وجميعهم من الشيعة، من تركيا إلى مطار بيروت.

وفي لبنان، أعلن مسؤولون الجمعة الإفراج عن اللبنانيين وسط تضارب في المعلومات بشأن موعد عودتهم إلى وطنهم.

وقال رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في مؤتمر صحافي "نحن أمام إطلاق سراح اللبنانيين الذين خطفوا في سورية"، مضيفا أن "هذا اليوم مجيد لأنه يعبر عن وحدة اللبنانيين"، وأن "التضامن الذي برز بين جميع القيادات والهيئات السياسية والشعبية في مقاربة حادث الخطف، يمكن التأسيس عليه للتوافق حول المسائل التي تحتاج منا جميعا إلى وقفة وطنية واحدة".

وكان بيان صادر عن مكتب ميقاتي قد أعلن أن رئيس الوزراء "تلقى اتصالا هاتفيا بعد ظهر الجمعة من وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو أكد فيه أن اللبنانيين الذين كانوا مخطوفين في سورية بخير وهم في طريقهم إلى بيروت".

لكن بعد أن سرت معلومات طوال فترة المساء عن توقع وصول طائرة اللبنانيين المفرج عنهم من مطار أضنة التركي إلى بيروت قبل منتصف ليل الجمعة، ساد تململ في أوساط أهالي المفرج عنهم بسبب تأخر وصول الطائرة المفترض أن تقل المخطوفين.

وقال وزير الداخلية اللبناني مروان شربل في تصريح صحافي من مطار بيروت إن الأسرى السابقين وصلوا قبل فترة وجيزة إلى الأراضي التركية، وذلك بعد شائعات تحدثت أن بعضهم لا يزال داخل سورية.

وأكد شربل أن هؤلاء الزوار اللبنانيين في صحة جيدة، عازيا تأخر عودتهم إلى بيروت إلى أسباب "لوجستية".

ويشار إلى أن عملية الخطف جاءت في خضم توترات أمنية في لبنان على خلفية الأزمة السورية تطورت خلال الأسابيع الماضية إلى اشتباكات وحوادث إطلاق نار أدت إلى سقوط قتلى وجرحى وأثارت موجة من الذعر في البلاد.
XS
SM
MD
LG