Accessibility links

بان: الوضع العام في سورية لا يزال خطيرا للغاية


الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن حجم وتطور أساليب بعض الهجمات التفجيرية التي وقعت في سورية في الآونة الأخيرة يشير إلى أن جماعات إرهابية متمرسة تقف وراءها.

ودعا بان المجتمع الدولي إلى عدم تزويد أي من طرفي الصراع في سورية بالسلاح.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة إن الوضع العام في سورية لا يزال خطيرا للغاية ولم يحدث سوى تقدم محدود بشأن بعض الأمور.

وأعلن بان في تقرير رفعه إلى مجلس الأمن الدولي بشأن الوضع في سورية أمس الجمعة أن المعارضين لنظام الرئيس بشار الأسد يسيطرون على أجزاء كبيرة من مدن سورية عدة.

وقال بان، في التقرير، إن جهود الأمم المتحدة لحل الأزمة السورية حققت تقدما ضئيلا، مضيفا في التقرير الذي من المقرر مناقشته الأسبوع المقبل أن المراقبين الدوليين في سورية لاحظوا دمارا ماديا كبيرا ناجما عن النزاع في مناطق عدة مع تسجيل أضرار كبيرة خصوصا في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة.

واتهم بان في تقريره القوات الحكومية السورية مسؤولة عن انتهاكات وصفها بالكبيرة لحقوق الإنسان.
وقال إن "الأزمة مستمرة على الأرض وتتسم بأعمال عنف متكررة وتدهور في الأوضاع الإنسانية وانتهاكات لحقوق الإنسان ومواجهة سياسية متواصلة".

ومن المقرر أن يتوجه مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سورية كوفي أنان الأسبوع المقبل إلى دمشق للمرة الثانية في محاولة للدفع قدما بخطة البنود الستة التي قدمها لحل الأزمة.
XS
SM
MD
LG