Accessibility links

logo-print

مقتل 90 شخصا بينهم عشرات الأطفال في الحولة بحمص


سوريون يتظاهرون ضد الاسد قرب حلب يوم الجمعة 25 مايو/أيار 2012

سوريون يتظاهرون ضد الاسد قرب حلب يوم الجمعة 25 مايو/أيار 2012

أعلن ناشطون سوريون أن القوات الحكومية استأنفت فجر اليوم السبت قصفها المدفعي لمدينة الحولة الواقعة في محافظة حمص، فيما أفادت الأنباء بمقتل نحو 90 شخصا إثر اشتباكات شهدتها المدينة أمس الجمعة بينهم أكثر من 50 طفلا.

وقال رئيس الجيش السوري الحر في داخل سورية العقيد قاسم سعد الدين إن المراقبين الدوليين سيتوجهون إلى المدينة صباح اليوم السبت للاطلاع على الأوضاع فيها.

من جهته، دعا رئيس المجلس العسكري الأعلى لتحرير سورية العميد مصطفى الشيخ في بيان إلى تشكيل ائتلاف دولي من اجل إسقاط نظام الرئيس بشار الأسد.

كما دعا الشيخ الجيش الحر في الداخل إلى استهداف قوات الأسد في أول إشارة على انهيار الهدنة بين الطرفين والتي بدأت في 12 أبريل/نيسان الماضي وفق خطة المبعوث الدولي المشترك إلى سورية كوفي أنان.

من جهته، دعا المجلس الوطني السوري المعارض مجلس الأمن الدولي إلى عقد اجتماع فوري لبحث الأزمة السورية واتخاذ موقف في أعقاب أحداث الحولة التي شهدت قصفا استمر 12 ساعة متواصلة.

ولفت المجلس، بعد مقتل عشرات المدنيين في الحولة، إلى مسؤولية الأمم المتحدة إزاء عمليات الإبادة والتهجير القسري التي يقوم بها النظام السوري بحق المدنيين العزل.

وشدد على مسؤولية المجتمع الدولي في اتخاذ القرارات الواجبة لحماية الشعب السوري بما في ذلك البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة والذي يتيح حماية المواطنين السوريين من جرائم النظام باستخدام القوة.

كما دعا المجلس الوطني السوري جامعة الدول العربية إلى عقد اجتماع عاجل للمجلس الوزاري لسحب ما تبقى من اعتراف بالنظام وقطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية معه، ودعوة دول العالم كافة لمعاملة هذا النظام بما يوازي جرائمه الوحشية، كما جاء في بيان المجلس.

وأشار المجلس إلى سقوط نحو 100 قتيل من بينهم أكثر من 50 طفلا في الهجوم الذي استهدف الحولة، لافتا إلى أن بعض هؤلاء القتلى قضوا بالقصف المدفعي في حين قتلت عائلات بكاملها ذبحا، وفق بيان للمجلس.
XS
SM
MD
LG