Accessibility links

السفير الأميركي يدعو القادة العراقيين إلى العمل لإنهاء الأزمة


السفير الأميركي لدى العراق جيمس جيفري

السفير الأميركي لدى العراق جيمس جيفري

بغداد – أحمد جواد

قال السفير الأميركي لدى العراق جيمس جيفري إن بلاده مستمرة في تقديم الدعم للعراق طالما حافظ على نظامه الديمقراطي ونهجه السلمي.

وقال في لقاء مع عدد من سائل الإعلام في بغداد ومن بينها "راديو سوا" بمناسبة انتهاء مهام عمله إن الخطر الذي يواجه العراق هو أن تفشل القوى السياسية في أن تتوحد خلف حكومة شراكة وطنية حقيقية تجسد وحدة الشعب العراقي المتعدد المكونات، وأن تظهر جبهة موحدة ضد التحديات الخارجية والداخلية التي تواجه البلد.

وأشاد جيفري بما حققه العراق من خطوات في مجال زيادة إنتاج وتصدير النفط، ومحاربة الإرهاب والنجاح الدبلوماسي متمثلا بالانفتاح على الكويت وبدرجة أقل على السعودية والإمارات فضلا عن عقد مؤتمري القمة العربية و5 + 1 وإيران.

وحث جيفري بغداد وأربيل على حل مشاكلهما ولاسيما المتعلقة بشركة اكسن موبيل النفطية الأميركية التي أكد على أن الحكومة الأميركية لا يمكن لها التدخل في الخلاف بشأنها، موضحا أن بلاده لا تشجع أية خطوة لانفصال الأكراد عن العراق.

وقال إن "الولايات المتحدة أوضحت للسيد بارزاني عندما زار واشنطن مؤخرا بأن دعمنا للكرد هو في إطار شراكتنا مع العراق الموحد، ولا توجد منطقة في العراق منذ عام 2003 حققت فائدة كونها جزءا من العراق أكثر من إقليم كردستان، وكذلك استفاد العراق ككل من التعاون مع الإقليم في مجال الحكومة والأمن والاقتصاد، لذا فإننا نعتقد أن ذلك أفضل بكثير مما كان في السابق عندما كان العرب والأكراد يبذلون طاقاتهم وجهودهم وثروتهم في الاقتتال الداخلي".

وكان جيفري قد عين سفيرا لبلاده في العراق في حزيران يونيو عام 2010 ليتولى مهامه رسميا في آب أغسطس من العام ذاته.
XS
SM
MD
LG