Accessibility links

استطلاع في اسرائيل يؤكد أن الغالبية تستبعد إمكان التوصل لاتفاق سلام


احتجاجات متواصلة على الاستيطان

احتجاجات متواصلة على الاستيطان

أعلنت السلطة الفلسطينية أنها تجري إتصالاتٍ مكثفة مع اللجنة الرباعية الدولية هذا الأسبوع لحمل إسرائيل على وقف الإستيطان.

وقد أظهر احدث استطلاع للرأي العام نشرته وسائل الاعلام الاسرائيلية نهاية الاسبوع ان الغالبية العظمى من الاسرائيليين لا يعتقدون انه يمكن التوصل الى اتفاق سلام مع الفلسطينيين قريبا.

وتبين من الاستطلاع ان اكثر من 60 بالمائة من الاسرائيليين يحمّلون القيادة الفلسطينية مسؤولية الجمود في العملية السلمية .

وقد رفض صائب عريقات كبير المفاوضيين الفلسطينيين نتائج هذا الاستطلاع وأكد ان اسرائيل هي المسؤولة وهذا ما تم ابلاغه للجنة الرباعية الدولية .

عريقات اختارت الإملاءات


وقال عريقات ان الحكومة لاسرائيلية كان لها ان تختار السلام والمفاوضات ولكنها للأسف اختارت المستوطنات والاملاءات وهذا سيدمر عملية السلام وسيقضي على خيار الدولتين وتتحمل الحكومة الاسرائيلية المسؤولية عن ذلك .

واضاف عريقات " نحن الآن نجري اتصالات مع كافة اطراف اللجنة الرباعية وطلبنا منهم رسميا قبل ايام الكف عن التعامل مع اسرائيل كدولة فوق القانون.

وكان رئيس الوزراء الايرائيلي بنيامين نتانياهو قد دعا الرئيس الفلسطينى الى العودة لطاولة المفاوضات فورا بدون قيد او شرط من أجل انهاء القضايا العالقة بينهما، رافضا في الوقت نفسه وقف البناء في المستوطنات كما يطالب بذلك الجانب الفلسطيني.

اجواء توتر بسبب المستوطنات


هذا وتفيد الانباء ان أجواء من التوتر تسود الحكومة الإسرائيلية إزاء إصرار رئيس الحكومة على منع إقرار قانونٍ يضفي الشرعية على مستوطنات الضفة الغربية.

حذرت الاحزاب الاسرائيلية اليمنية المتطرفة من ازمة في الحكومة الاسرائيلية ان اصر رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو على الاستمرار في جهوده لمنع اقرار قانون يضفي الصبغة الشرعية على البقع الاستيطانية غير القانونية في الضفة الغربية.

وقال المحلل وديع ابو نصار ان الاشارات تدل على ان هناك تصعيدا مقصودا داخل الائتلاف الحاكم.

واضاف انه يعتقد ان هناك شبه تفاهم بين الاطراف لتأجيل الخلاف وليس لحله.

واعرب عن اعتقاده بأن الاطراف تؤزم الأمر ليس بالضرورة في المستقبل القريب، ولكن عندما يصل احد الأطراف الى قناعة بأنه من المجدي التوجه الى انتخابات مبكرة. وهناك من يقول ان نتانياهو قد يتوجه الى ازمة معينة مع اليمين المتطرف ربما من اجل التخلص من ليبرمان وشركاؤه البيت اليهودي .

وكان رئيس الوزراء قد منع اللجنة الوزارية في ا لكنيست من مناقشة مسودة قانون يضفي الشرعية على المواقع الاستيطانية التي اقيمت على اراض فلسطينية خاصة، مما اثار غضب الأحزاب اليمنية الاسرائيلية.
XS
SM
MD
LG