Accessibility links

logo-print

القاعدة تستولي على مخزن كبير للأسلحة شمال مالي


عناصر من القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بشمال مالي

عناصر من القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بشمال مالي

أفادت مصادر أمنية في مالي أن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي استولى على مخزن كبير تحت الأرض للأسلحة والذخائر تابع للجيش النظامي في مدينة غاو، الواقعة في المنطقة الشمالية من مالي التي تسيطر عليها مجموعات مسلحة.

ونسبت وكالة الصحافة الفرنسية إلى مصدر أمني مالي لم تسمه القول إن المخزن الذي استولى عليه تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي "مخزن كبير جدا يعود للجيش النظامي المالي".


وأوضح المصدر أن هذا المخزن أقيم "تحسبا لحرب طويلة وصعبة"، من دون المزيد من التفاصيل حول محتويات المخزن وظروف الاستيلاء عليه.


وبدوره حذر مصدر أمني آخر من أن "عثور تنظيم القاعدة على هذا المخزن تحت الأرض سيعزز قوتهم الضاربة".


وكانت حركة أنصار الدين الإسلامية وحليفها تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي سيطرا في الأسابيع الماضية على موقع مهم في شمال مالي واستوليا على كميات كبيرة من الأسلحة التي خلفها الجنود الماليون أثناء فرارهم من المنطقة التي وقعت بالكامل تحت أيدي المجموعات المسلحة بفعل انقلاب وقع في 22 مارس/آذار الماضي في باماكو.


وبحسب مصدر أمني إقليمي فقد بات تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي أكثر تسلحا اليوم من جيشي مالي وبوركينا فاسو مجتمعين بفضل الأسلحة الثقيلة التي حملها معه من ليبيا بفعل النزاع الذي اندلع في هذا البلد في العام الماضي.


يذكر أن حركة أنصار الدين وحركة تمرد الطوارق في الحركة الوطنية لتحرير ازواد كانتا قد أعلنتا يوم السبت اندماجهما وأعلنتا "دولة إسلامية" في منطقة شمال مالي.

XS
SM
MD
LG