Accessibility links

فيلم "الحب" يفوز بجائزة مهرجان كان


مخرج الفيلم يتوسط الممثلين الرئيسيين خلال تسلم الجائزة

مخرج الفيلم يتوسط الممثلين الرئيسيين خلال تسلم الجائزة

فاز المخرج النمساوي مايكل هانيكه الأحد بجائزة السعفة الذهبية وهي أرفع جوائز مهرجان كان السينمائي عن فيلمه "الحب" الذي يصور الأيام المأساوية الأخيرة في حياة زوجين مسنين، حيث يرافق الزوج زوجته في رحلتها نحو الموت.

وسلم رئيس لجنة التحكيم المخرج الإيطالي ناني موريتي الجائزة، مشددا على "المساهمة الأساسية" للممثلين الرئيسيين جان لوي ترانتينيان (81) عاما) وايمانويل ريفا (85) عاما.

وقال هانيكيه أمام القاعة التي امتلأت بالمشاهدين في الحفل الختامي للمهرجان "أوجه شكرا كبيرا جدا جدا للممثلين الذين صنعوا هذا الفيلم. هذا فيلمهم. وهم روح هذا الفيلم".

ونظم الحفل النهائي لمهرجان كان تحت المطر والرعد والبرق في الريفيرا الفرنسية لينهي 12 يوما من العروض السينمائية والتقاط الصور للنجوم والحفلات والاتفاقات.

ومنحت الجائزة الثانية لفيلم "الحقيقة" من اخراج ماتيو جارون والذي يتعرض لاستيلاء سيرة المشاهير وتلفزيون الحقيقة على اهتمام المجتمع.

وفاز المخرج البريطاني كين لوتش بجائزة لجنة التحكيم أو الجائزة الثالثة عن فيلمه "نصيب الملائكة" عن سكير اسكتلندي، أما المكسيكي كارلوس ريجاداس فقد فاز بجائزة أحسن مخرج عن فيلمPost Tenebras Lux" " الذي يشبه استكشافا حالما للمجتمع المكسيكي اليوم.

ومن جانبه فاز الروماني كريستيان مونجي بجائزة أحسن سيناريو عن فيلم "وراء التلال" عن تعويذة حقيقية تمضي بشكل خاطئ وتقاسمت بطلتا الفيلم الشابتان كرستينا فلوتور وكوسمينا ستارتان جائزة أحسن ممثلة.

وفاز النجم الدنمركي مادس ميكلسن بجائزة أحسن ممثل عن تشخيصه لحياة رجل اتهم بالخطأ بانتهاك طفل في الدراما المفزعة "المطاردة".
XS
SM
MD
LG