Accessibility links

الإفراج عن رجب والخواجة يقرر وقف إضرابه عن الطعام


 الناشط الحقوقي البحريني نبيل رجب

الناشط الحقوقي البحريني نبيل رجب

أفرجت السلطات البحرينية بكفالة عن الناشط الحقوقي البحريني نبيل رجب الملاحق في قضايا تتعلق بالمشاركة في تظاهرات محظورة، في حين أوقف المعارض عبد الهادي الخواجة إضرابه عن الطعام.

ويؤيد الناشطان رجب والخواجة حركة الاحتجاج التي بدأت قبل أكثر من عام وغذتها الجمعيات الشيعية المعارضة في البلاد.

وأكد المحامي محمد الجشي خبر الإفراج عن رجب بكفالة بلغت 800 دولار، وبحث طلب دفاعه بضم القضايا التي يلاحق فيها رجب، ومن أبرزها النيل من هيبة السلطة في قضية واحدة في 16 يونيو/حزيران.

وغادر رجب مركز الشرطة في المنامة حيث وقع وثائق الإفراج عنه وهو يلوح بإشارة النصر، وكان محاطا بأفراد أسرته وعدد من مؤيديه.

وقال "تم توقيفي بسبب أنشطتي في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان"، متعهدا "الاستمرار في المطالبة باحترام الحريات".

وكان رجب، الذي يدير مركز البحرين لحقوق الإنسان قد أوقف في 5 مايو/أيار بتهمة شتم السلطات على حسابه على موقع تويتر.

يشار إلى أن اجتماعا لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عقد مؤخرا في جنيف، جددت فيه العديد من الدول مطالبة البحرين بالإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين ومن ضمنهم نبيل رجب.

من ناحية أخرى، أكد الجشي أن عبد الهادي الخواجة المحكوم بالسجن المؤبد، قرر أن يوقف مساء الاثنين إضرابه عن الطعام الذي بدأه قبل 110 أيام.

واتخذ الخواجة، البالغ من العمر 52 عاما والذي يحمل الجنسية الدنمركية أيضا، هذا القرار عشية جلسة جديدة في محاكمته في محكمة الاستئناف.

وأوضح الخواجة أن خياره مرتبط بنجاح مؤيديه في "تسليط الضوء على قضية المعتقلين في سجون البحرين".

وكان الخواجة، الذي يتنقل على كرسي متحرك، قد بدا الثلاثاء الماضي هزيلا ومنهكا لدى مثوله أمام المحكمة للمرة الأولى منذ بدأ إضرابه عن الطعام.
XS
SM
MD
LG