Accessibility links

المجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا تندد بإنشاء دولة إسلامية شمال مالي


صورة من اجتماع للمجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا

صورة من اجتماع للمجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا

نددت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا بمحاولة إنشاء دولة إسلامية في شمال مالي ورفضت إعلان الاستقلال من جانب الجماعات التي تسيطر على هذه المنطقة.


وفي بيان صدر في لاغوس بنيجيريا، ذكرت المجموعة التي تضم 15 دولة أنها "تلقت بذهول خبر إقامة دولة إسلامية في المنطقة المحتلة من شمال مالي" مؤكدة أنها "تدين بكل قوة" ما وصفته بالعمل "الانتهازي".


ووصفت المجموعة الأحداث الأخيرة في شمال مالي بأنها تشكل تهديدا خطيرا للسلام والأمن على الصعيدين الإقليمي والدولي.


يذكر أن قادة المنظمات الإسلامية التي تسيطر على شمال مالي ومن بينها القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي كانوا قد عقدوا اجتماعا في تمبكتو شمال مالي يوم الاثنين أتاح لهم توطيد علاقاتهم.


وقال مصدر قريب ممن وصف بأنه "إمام تمبكتو" إن اللقاء بدأ الخميس بين جماعة أنصار الدين وتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي اللذين فرضا نفوذهما على شمال مالي، اثر انقلاب الثاني والعشرين من مارس/آذار في باماكو عاصمة مالي.


وكان المتمردون الطوارق وجماعة أنصار الدين الإسلامية قد أعلنا اندماجهما وإقامة "دولة إسلامية" في المنطقة.


و في رسالة نشرت الأسبوع الماضي أوصى زعيم تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي عبد المالك دروكديل الملقب بأبي مصعب عبد الودود مقاتليه في شمال مالي بفرض الشريعة تدريجيا وصولا لإقامة دولة إسلامية، وذلك في وقت تم الإعلان فيه عن إنشاء مجموعة مسلحة جديدة في شمال مالي بهدف "مقاتلة الجماعات الإسلامية" التي تريد تطبيق الشريعة في المنطقة.

XS
SM
MD
LG