Accessibility links

مرسي يطمئن الأقباط ويتعهد بعدم فرض قيود على المرأة


محمد مرسي يتحدث للصحافيين

محمد مرسي يتحدث للصحافيين

وجه مرشح جماعة الإخوان المسلمين للانتخابات الرئاسية المصرية محمد مرسي رسالة طمأنة للأقباط يوم الثلاثاء مؤكدا أن "لهم كل الحقوق كما عليهم الواجبات"، فيما تعهد بعدم فرض قيود على المرأة التي وصفها بأنها "أكثر من نصف المجتمع".


وقال مرسي الذي سيواجه في جولة الإعادة في 16 و17 يونيو/حزيران المقبل منافسه أحمد شفيق آخر رئيس وزراء في عهد مبارك، إن الأقباط "سيكونوا موجودين في مؤسسة الرئاسة" في حالة انتخابه.

وأضاف في مؤتمر صحافي عقده لعرض برنامجه الانتخابي أن "الأقباط سيكونون مستشارين للرئيس أو قد يعين منهم نائبا للرئيس إن امكن".

وتابع مرسي قائلا "إخواننا المسيحيون بكلام واضح جدا هم شركاء الوطن ولهم كل الحقوق كاملة مثل المسلمين".

ويخشى الأقباط المصريون الذين يشكلون ما بين 6 إلى 10 بالمئة من عدد سكان مصر البالغ 82 مليونا من أن يؤدي صعود الإخوان المسلمين إلى الرئاسة إلى العصف بحقوقهم والتمييز ضدهم، علما بأنهم كانوا يشكون أصلا في عهد الرئيس السابق حسني مبارك من تعرضهم للتمييز.

كما تعهد مرسي باحترام حقوق المرأة "في العمل في كل المجالات وفي اختيار زيها المناسب".

وشدد على أنه إذا ما صعد إلى الرئاسة "لن يرغم المرأة على ارتداء الحجاب، لأن ذلك يتعارض مع الإسلام".

ووعد مرسي بألا تسعى جماعة الإخوان المسلمين إلى "الهيمنة" على البلاد في حال فوزه في الانتخابات وبأن يأتي الدستور الجديد للبلاد "مرضيا للجميع".

وكانت جماعة الإخوان التي تسيطر على البرلمان، واجهت اتهامات بالسعي إلى الهيمنة بعد قرارا البرلمان في شهر مارس/آذار الماضي تشكيل لجنة تأسيسية لصياغة الدستور أغلبيتها من الإسلاميين ما أدى إلى انسحاب ممثلي الأزهر والكنيسة القبطية وكل الأحزاب اليسارية والليبرالية منها.

وقضت المحكمة الإدارية في العاشر من أبريل/نيسان الماضي ببطلان تشكيل هذه اللجنة وتم حلها، ويتم التفاوض حاليا حول قواعد تشكيلها.

XS
SM
MD
LG