Accessibility links

logo-print

تأكيدات بأن فيروس فليم استهدف مواقع في مصر


التطورات التي تشهدها مصر جعلت منها هدفا للتجسس

التطورات التي تشهدها مصر جعلت منها هدفا للتجسس

أفادت مصادر أميركية يوم الثلاثاء أن فيروس فليم أو الشعلة المدمر قد استهدف مواقع، لم تكشف عنها، في مصر.

وقالت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأميركية إن الفيروس قد استهدف مصر وإيران وسورية، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وأضافت أن الفيروس الذي يعتقد أنه الأقوى في العالم بإمكانه تشغيل أجهزة ميكروفون في أي جهاز كمبيوتر يتمكن من اختراقه للتنصت على أي محادثات في محيط الجهاز، فضلا عن الدخول على ملفات في أجهزة الكمبيوتر وإلغاء بعض معلوماتها أو نسخها، واتخاذ لقطات مصورة للشاشة الرئيسية للجهاز ومعرفة البرامج الموجودة فيه.

وكانت الشركة الروسية للبرامج المضادة للفيروسات المعلوماتية "كاسبيرسكي لاب" قد أعلنت أنها اكتشفت فيروسا معلوماتيا جديدا يتمتع بقوة تدميرية لا سابق لها ويستخدم "سلاحا الكترونيا" ضد دول عدة.

وقالت "كاسبيرسكي لاب" التي تعد من أكبر شركات إنتاج البرامج المضادة للفيروسات في العالم، في بيان إنها اكتشفت الفيروس المعروف باسم فليم أو الشعلة، في تحقيق أجراه الاتحاد الدولي للاتصالات.

وأضافت الشركة أن الفيروس فليم "يستخدم حاليا كسلاح الكتروني ضد عدة دول، كما يستخدم لغايات التجسس الالكتروني".


وتابعت أن "مستوى التعقيد والقدرة العملية للبرنامج الذي رصد مؤخرا يتجاوز كل التهديدات المعلوماتية المعروفة حتى الآن".

وأشارت الشركة إلى أن الفيروس الجديد "يتمتع بقوة تزيد على عشرين مرة عن ستكسنت" الذي رصد في عام 2010 واستخدم ضد البرنامج النووي الإيراني.

XS
SM
MD
LG