Accessibility links

logo-print

قتلى ومفقودون في زلزال جديد شمال شرق إيطاليا


عمال الانقاذ يبحثون بين أنقاض أحد المباني

عمال الانقاذ يبحثون بين أنقاض أحد المباني

أدى زلزال جديد ضرب شمال شرق إيطاليا يوم الثلاثاء إلى مقتل 15 شخصا وفقدان أربعة آخرين على الأقل، بعد تسعة أيام على زلزال سابق تسبب بسقوط ستة قتلى وآلاف النازحين في المنطقة نفسها.


وقالت متحدثة باسم الدفاع المدني الإيطالي إنه "قد يتم العثور على المفقودين أو قد ترتفع حصيلة القتلى".

وقال رئيس بلدية كونكورديا كارلو مارشيني لشبكة "سكاي تي جي 24" إن "الوضع خطير جدا، لدينا العديد من الجرحى والأشخاص الذين يعانون من الرضوض".

وقد أدى الزلزال الذي ضرب هذه المنطقة الغنية بالأماكن الأثرية والمزدهرة بسبب وجود العديد من الشركات الصغيرة والمتوسطة، إلى انهيار مبان كانت تصدعت أو تضررت منذ الزلزال الأول الذي بلغت قوته ست درجات وضرب المنطقة في 20 مايو/أيار الجاري.

وبحسب المعهد الوطني للجيوفيزياء وعلم البراكين، فإن الزلزال الجديد الذي بلغت قوته 5,8 درجة وقع عند الساعة السابعة صباحا بتوقيت غرينيتش على عمق يتراوح بين 5 و 10 كيلومترات.

وأوضح المعهد أن العديد من الهزات الارتدادية وقعت بعد الزلزال الأول وكان اقواها عند الساعة 8,30 وبلغت قوتها 4,7 درجة.

وذكرت السلطات في منطقة ايميليا روماني أن "أكثر من خمسة آلاف شخص تم اجلاؤهم من منازلهم بعد الهزات الأخيرة"، يضاف إليهم حوالى 7500 شخص آخرين غادروا منازلهم بعد زلزال العشرين من مايو/أيار.

XS
SM
MD
LG