Accessibility links

logo-print

رومني يواجه أوباما في انتخابات الرئاسة الأميركية بعد فوزه في ولاية تكساس


ميت رومني مرشح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية

ميت رومني مرشح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية

أوردت وسائل الإعلام الأميركية أن الجمهوري ميت رومني فاز الثلاثاء في الانتخابات التمهيدية بولاية تكساس، حاصدا عددا كافيا من المندوبين لضمان فوزه بترشيح الحزب الجمهوري لمواجهة باراك أوباما في الانتخابات الرئاسية في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وفاز الحاكم السابق لولاية ماساشوستس بـ71 في المئة من الأصوات وفق تقديرات شبكة فوكس نيوز وموقع شبكة سي ان ان اللتين أعلنتا فوزه على غرار شبكة ان بي سي.

وهذا الفوز الجديد الذي كان متوقعا بشكل كبير بعد انسحاب منافسي رومني في الأشهر الأخيرة، يضمن له تأمين أصوات 1144 مندوبا جمهوريا ليحوز ترشيح الحزب الجمهوري خلال مؤتمره العام المقرر في أغسطس/آب المقبل في تامبا بفلوريدا.

وعليه، سيواجه رومني الرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

رومني يشكر ناخبيه

وشكر رومني ناخبيه عبر موقع تويتر وكتب "شكرا. مهما كان التحدي الذي ينتظرنا، لن نفعل اقل من إعادة أميركا على طريق الازدهار".

وهنأ رينس بريبس رئيس الحزب الجمهوري رومني، معتبرا انه "يقدم لأميركا الاتجاه الجديد الذي هي في أمسّ الحاجة إليه".

وقال "في مرحلة ينبغي فيها على البلاد أن تعطي القطاع الخاص سبل تأمين وظائف، نحتاج إلى قائد يفهم فعلا تأمين الوظائف ويحترم القطاع الخاص. وهذا القائد هو ميت رومني".

وذكرت شبكة سي ان ان أن المرشح المستقل رون بول فاز بـ 10 في المئة من الأصوات، فيما فاز المحافظ المتشدد ريك سانتوروم بسبعة في المئة ونيوت غينغريتش بخمسة في المئة.
XS
SM
MD
LG