Accessibility links

logo-print

زلة لسان لأوباما تخلق توترا دبلوماسيا مع بولندا


الرئيس أوباما خلال احتفال بالبيت الأبيض

الرئيس أوباما خلال احتفال بالبيت الأبيض

أدت زلة لسان للرئيس باراك أوباما إلى توتر دبلوماسي مع بولندا عندما تحدث في خطاب عن "معسكرات الموت البولندية" بدلا من النازية، وذلك في احتفال لتكريم ضابط بولندي سابق قدم شهادة عن سياسة تصفية اليهود للنازيين في بولندا.


وأكد الناطق باسم أوباما في مجلس الأمن القومي تومي فيتور أن الرئيس "أخطأ في التعبير"، في إشارة لخطاب الرئيس عن الضابط يان كارسكي.


وكان أوباما قد قال في فقرة من خطابه متحدثا عن كارسكي الذي توفي عام 2000، إنه "قبل رحلة عبر خطوط العدو، روى له مقاومون كيف يقتل اليهود جماعات وأدخلوه خفية إلى حي اليهود في وارسو وإلى معسكر اعتقال بولندي ليرى بنفسه ما كان يجري".


وترفض بولندا وصف معسكرات النازية بالبولندية حتى لو كانت إشارة إلى موقعها الجغرافي، ما دعا وزير الخارجية البولندي رادوسلاف سيكورسكي إلى أن يكتب على تويتر أن "البيت الأبيض سيعتذر عن هذا الخطأ المقلق، ومن المؤسف أن يؤثر الجهل وعدم الكفاءة على هذا الاحتفال الرسمي".


من جانبه قال الناطق باسم الرئيس أوباما "إننا نأسف لهذا الخطأ في التعبير الذي يجب ألا يؤثر على نيتنا تكريم كارسكي وهؤلاء المواطنين الشجعان الذي وقفوا في صف الكرامة البشرية في وجه الطغيان".

XS
SM
MD
LG