Accessibility links

الأمم المتحدة تحذر من انتشار فيروس فليم الالكتروني الذي استهدف إيران


مهندس كمبيوتر يفحص أجهزة في شركة في إيران

مهندس كمبيوتر يفحص أجهزة في شركة في إيران

تعتزم وكالة تابعة للأمم المتحدة تضطلع بمساعدة الدول الأعضاء على تأمين بنيتها التحتية إصدار تحذير قوي من خطر فيروس الكمبيوتر "فليم" Flame والذي تم اكتشافه مؤخرا في إيران ومناطق أخرى من الشرق الأوسط.

وقال ماركو اوبيسو منسق الأمن الالكتروني بالاتحاد الدولي للاتصالات التابع للأمم المتحدة ومقره جنيف: "هذا أخطر تحذير (الكتروني) نوجهه على الإطلاق".

وأضاف في مقابلة مع رويترز يوم الثلاثاء أن التحذير السري سيخطر الدول الاعضاء بأن الفيروس فليم أداة تجسس خطيرة يمكن استخدامها في مهاجمة البنية التحتية الحساسة.

وأردف قائلا: "يجب أن تكون (الدول) متنبهة".

وهذا التحذير هو أحدث مؤشر على أن حقبة جديدة من الحرب الالكترونية بدأت بعد الهجوم بفيروس ستاكس نت الذي استهدف البرنامج النووي الإيراني.

وأعلنت الولايات المتحدة صراحة للمرة الأولى العام الماضي أنها تحتفظ بحق الرد بقوة على أي هجوم إلكتروني.

وتشير أدلة إلى أن فيروس فليم ربما أعد لحساب نفس الدولة أو الدول التي طورت فيروس ستاكس نت الذي هاجم برنامج إيران النووي عام 2010 وفقا لما ذكرته شركة كاسبيرسكي لاب الروسية المتخصصة في برامج أمن الانترنت والتي أرجع إليها الفضل في اكتشاف الإصابات.

وقال اوبيسو: "أعتقد أن التهديد اخطر كثيرا من ستاكس نت".
XS
SM
MD
LG