Accessibility links

تخفيف الحكم على أمين شرطة في تهمة قتل متظاهري الثورة المصرية


ميدان التحرير

ميدان التحرير

أمرت محكمة جنايات القاهرة بتخفيف العقوبة إلى السجن المشدد خمس سنوات بدلا من الإعدام بحق أمين شرطة بتهمة قتل المتظاهرين في احداث "جمعة الغضب" في يناير/ كانون الثاني 2011.


وأصدرت المحكمة حكمها بمعاقبه محمد عبد المنعم إبراهيم الشهير بالسني وهو أمين شرطة بقسم الزاوية الحمراء وذلك في واقعة اتهامه بقتل 18 شخصا والشروع في قتل ثلاثة آخرين أمام القسم في يوم 28 يناير/كانون الثاني من العام الماضي.


يذكر أن محكمة الجنايات أمام نفس الدائرة كانت قد أصدرت حكمها غيابيا بمعاقبة السني بالإعدام شنقا، إلا أنه قام بإعادة إجراءات محاكمته لتخفف المحكمة العقوبة إلى السجن المشدد خمس سنوات.


ويأتي الحكم قبل ثلاثة أيام من صدور الحكم في قضية الرئيس المصري السابق حسني مبارك المتهم بقتل المتظاهرين وبالفساد المالي والتي يحاكم فيها أيضا نجليه بتهمة التربح وكذا وزير داخليته السابق وستة من كبار مساعديه.


وقد صدرت أحكام بالبراءة على أغلب الضباط المتهمين في قضايا قتل المتظاهرين في مصر مما أثار غضب ذويهم والنشطاء السياسيين الذين يرون أن المجلس العسكري الحاكم عمل منذ توليه السلطة على إجهاض مكتسبات الثورة، بحسب رأيهم.

XS
SM
MD
LG