Accessibility links

logo-print

وزير السياحة المصري يتوقع الإفراج عن السائحين الأميركيين خلال ساعات


وزير السياحة المصري منير فخري عبد النور

وزير السياحة المصري منير فخري عبد النور

أعرب وزير السياحة المصري منير فخري عبد النور عن ثقته في الإفراج عن السائحين الأميركيين المختطفين في سيناء خلال الساعات القليلة القادمة، نافيا أن يكون حادث الاختطاف عملا إرهابيا.


وقال الوزير في لقاء مع "راديو سوا" إن المختطفين يعاملان بطريقة جدية من قبل خاطفيهم، وإن السلطات على اتصال دائم مع المختطفين، معربا عن ثقته في الإفراج عنهما قبل غروب شمس اليوم الخميس بالتوقيت المحلي.


وأوضح الوزير إن السائحين الأميركيين قررا أن يستقلا سيارة أجرة بدون مرافق في وقت قرر فيه أفراد من قبيلة الترابين في سيناء قطع طريق نويبع- طابا للمطالبة بالإفراج عن أحد ذويهم كان قد اعتقل على خلفية الاتجار في المخدرات.


ويشهد الوضع الأمني توترا في سيناء منذ سقوط نظام حسني مبارك حيث تعرض العديد من الأجانب للاختطاف للمطالبة بالإفراج عن سجناء من البدو، إلا أن عمليات الاختطاف انتهت دوما بسلام.


وكان مسلحون من بدو سيناء اختطفوا مطلع مايو/أيار عشرة جنود فيدجيين يعملون في إطار القوة متعددة الجنسيات التي تشرف على مراقبة تطبيق اتفاقية السلام بين إسرائيل ومصر لساعة تقريبا ثم أطلق سراحهم، كما حاصر بدو لأيام معسكرا لهذه القوة في مارس/أذار للمطالبة بالإفراج عن عدد من أفراد قبائلهم بعضهم متهمون بالإرهاب.


وفي فبراير/ شباط اختطفت سائحتان أميركيتان في سيناء لساعات إلى أن أجرت السلطات مشاورات مع شيوخ القبائل.


كما خطف عدد كبير من السياح ومجموعة عمال صينيين لفترات تتراوح بين ساعات وأيام قبل إطلاق سراحهم سالمين.

XS
SM
MD
LG