Accessibility links

صور جديدة لموقع نووي إيراني تزيد شكوك الغرب تجاه طهران


مفاعل أصفهان النووي

مفاعل أصفهان النووي

نشر معهد أمني أميركي صورا ملتقطة بالأقمار الصناعية قال إنها تزيد المخاوف من أن إيران تحاول "إتلاف أدلة" حول أبحاث مثيرة للريبة أجرتها في الماضي تتصل بتطوير قدرتها على التسلح النووي.

ونشر معهد العلوم والأمن الدولي الصور على موقعه على الانترنت بعد ساعات من تصريح دبلوماسيين بأن الوكالة الدولية للطاقة الذرية عرضت صورا مشابهة فيما يبدو خلال اجتماع مغلق بفيينا.

وقال المعهد إن الصور "ستثير شكوك الغرب في أن إيران تطهّر الموقع من أي أدلة تدينها قبل السماح للوكالة بزيارته".

وقال مبعوثون غربيون شاركوا في اجتماع يوم الأربعاء في وقت سابق لوكالة رويترز للأنباء إن مبنييْن جانبييْن صغيريْن في منشأة بارشين العسكرية أزيلا، فيما قال معهد العلوم والأمن إن الصور التي التقطت في 25 مايو/أيار تظهر أنهما "أزيلا بالكامل".

وأفاد المعهد، الذي يتابع البرنامج النووي الإيراني عن كثب، إنه كانت هناك آثار مرئية في الصور "أحدثتها معدات ثقيلة من التي تستخدم في عمليات الهدم"، مضيفا أن المبنيين كانا قائميْن في أوائل أبريل/نيسان.

وجاء كشف الصور بعد محادثات غير حاسمة أجريت بين إيران والقوى العالمية الست في بغداد الأسبوع الماضي لمعالجة المخاوف بشأن طبيعة أنشطة طهران النووية والتي تصرّ الجهورية الإسلامية على ان أهدافها سلمية.

إيران ترفض الاتهامات

إلا أن إيران رفضت الاتهامات التي وصفها مندوب طهران لدى الوكالة الدولية علي أصغر سلطانية في تصريح له بعد الاجتماع في مقر الوكالة بفيينا بأنها "نوع من الجلبة والمزاعم لا أساس له."

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد طلبت من إيران مرارا زيارة موقع بارشين في إطار تحقيق تعطل لفترة طويلة بشأن الاشتباه في أن طهران ربما تسعى إلى امتلاك القدرة على إنتاج قنابل نووية، إذا قررت أن تفعل هذا.

وترفض إيران حتى الآن السماح للمفتشين بزيارة الموقع الذي تصفه بأنه مجمع عسكري تقليدي، وتقول إنه يجب أولا أن يكون هناك اتفاق إطار أوسع نطاقا بشأن كيفية التعامل مع تساؤلات الوكالة الدولية.

ومجمع بارشين محور مزاعم غربية بأن ايران تجري أبحاثا وتجارب يمكن أن تخدم برنامجا للتسلح النووي وهو ما تنفيه طهران باستمرار.

وفي الأسبوع الماضي قالت الوكالة في تقرير صدر للدول الأعضاء إن صور الأقمار الصناعية تظهر "أنشطة موسعة" في المنشأة الواقعة جنوب شرقي طهران.
XS
SM
MD
LG