Accessibility links

logo-print

مراسلون بلا حدود تنتقد ملاحقة إسرائيل لصحافي قضائيا


صحافيون إسرائيليون، ارشيف

صحافيون إسرائيليون، ارشيف

أعربت منظمة مراسلون بلا حدود عن قلقها الشديد لقرار المدعي العام الإسرائيلي ملاحقة صحافي إسرائيلي لحيازته وثائق عسكرية بشكل غير قانوني.

وقالت المنظمة في بيان إنها قلقة جدا من إعلان المدعي العام الإسرائيلي ملاحقة الصحافي اوري بلاو الذي يعمل في صحيفة هآرتس مشيرة إلى انه قد يحكم عليه بالسجن سبع سنوات.

وكانت مجندة إسرائيلية تدعى عنات كام سلمت الصحافي اوري بلاو آلاف الوثائق السرية التي سرقتها من الجيش الإسرائيلي. ونشر بلاو استنادا إلى هذه الوثائق مقالا في الرابع من ديسمبر/ تشرين الثاني 2008 يفيد أن الجيش خطط ونفذ عمليات اغتيال استهدفت عمدا ناشطين فلسطينيين، في انتهاك لقرار قضائي.

وأكدت مراسلون بلا حدود أن "هذه الملاحقات بالإضافة إلى إدانة عنات كام تشكل تحذيرا واضحا لكل الصحافيين الذين يستخدمون وثائق سرية كأساس لعملهم".

ورأت المنظمة في هذا القرار "إشارة مقلقة حول حرية الصحافة في إسرائيل"، مطالبة "بإسقاط التهم الموجهة إلى اوري بلاو".

وكان المدعي العام في إسرائيل يهودا فيانشتاين قد أعلن في بيان يوم الاثنين عن قرار ملاحقة بلاو "لحيازته معلومات سرية بشكل غير قانوني دون قصد الإضرار بأمن الدولة".

وأوضح البيان أن "بلاو احتفظ في حاسوبه الشخصي بوثائق مسروقة وبالغة السرية ولم يف بالتزامه بإعادتها إلى سلطات الدولة".

وتمكنت المجندة عنات كام خلال خدمتها العسكرية الإجبارية بين عامي 2005 و2007 ومنصبها كسكرتيرة قائد المنطقة الوسطى يائير نافيه من سرقة نحو ألفي وثيقة عسكرية مصنفة بأنها "سرية للغاية".

وحكم عليها بالسجن لأربعة أعوام ونصف العام بالإضافة إلى سنة ونصف سنة مع وقف التنفيذ في 30 أكتوبر/ تشرين الثاني 2011.
XS
SM
MD
LG