Accessibility links

رفض طعن تقدم به نشطاء سحبت منهم جنسيتهم الإماراتية


رفضت محكمة أبوظبي الاتحادية الابتدائية في الإمارات الخميس طعنا تقدم به سبعة ناشطين إسلاميين ضد قرار سحب جنسياتهم.

وأفادت وكالة أنباء الإمارات بأن المحكمة قضت بعدم جواز الطعن في دعوى ضد وزارة الداخلية وإلزام المدعين بالمصاريف.

وأكد محمد الركن محامي الأشخاص السبعة، المعتقلين منذ أبريل/نيسان الماضي بسبب رفضهم تسوية أوضاعهم كأجانب في البلاد، أنه سيستأنف الحكم مشيرا إلى أنه تقدم بسبع دعاوى جديدة ضد قرار سحب الجنسية وأنه ينتظر تحديد موعد من المحكمة لهذه القضايا.

ولم يتضح ما إذا كان السبعة سيظلون قيد التوقيف بسبب عدم تسوية أوضاعهم كأجانب، وقال الركن إنه لم يسمح له بلقائهم منذ 52 يوما.

وينتمي السبعة إلى جمعية الإصلاح التي تعد مقربة من فكر الإخوان المسلمين، وكانوا قد حصلوا على الجنسية الإماراتية في السبعينات والثمانينات من القرن الماضي.

وكانت الإمارات قد عللت قرار سحب الجنسية، وهو إجراء نادر في هذه الدولة، بسبب "علاقة المعنيين بجمعيات تمول الإرهاب ولقيامهم بأعمال تعد خطرا على أمن الدولة وسلامتها".
XS
SM
MD
LG