Accessibility links

logo-print

المطلك: بقاء المالكي رئيسا للحكومة سيؤدي إلى تقسيم البلاد


نائب رئيس الوزراء صالح المطلك

نائب رئيس الوزراء صالح المطلك

بغداد-إياد الملاح

قال نائب رئيس الوزراء القيادي في قائمة العراقية صالح المطلك إن سحب الثقة عن حكومة نوري المالكي أصبح مطلبا شعبيا من أجل إنهاء حقبة من الدكتاتورية.

وأضاف في بيان أصدره مكتبه السبت، أن بقاء المالكي رئيسا للحكومة سيعرض الوحدة الوطنية للخطر ويؤدي إلى تقسيم البلاد واستمرار حالات الفساد الإداري والمالي وانتهاكات حقوق الإنسان.

ودعا المطلك القوى السياسية إلى تحمل مسؤولياتها وتوحيد جهودها من أجل سحب الثقة عن المالكي وإنهاء الدكتاتورية المتنامية في العراق، حسب تعبيره.

ونفى المطلك صحة ما نسب إليه من تصريحات حذر فيها من أن سحب الثقة عن حكومة المالكي سيؤدي إلى اندلاع حرب أهلية.

وكانت قناة العراقية شبه الرسمية قد نسبت إلى المطلك في وقت سابق السبت القول إنه بالرغم من خلافاته السابقة مع المالكي، يرى أن سحب الثقة سيجر البلد إلى حرب أهلية.

وقال المحلل السياسي أحد الأبيض إن خيار سحب الثقة عن حكومة المالكي لن يحل الأزمة السياسية الراهنة.

وأضاف الأبيض في حوار مع "راديو سوا" إن سحب الثقة واختيار رئيس وزراء جديد من التحالف الوطني سيوقع البلاد في أزمة سياسية جديدة، مستبعدا لجوء ائتلاف دولة القانون إلى سحب الثقة عن رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي كرد فعل على سحب الثقة عن المالكي.

وأشار الأبيض إلى أن الدعوة التي أطلقها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لإجراء استفتاء شعبي عام حول سحب الثقة عن الحكومة يأتي في إطار المناورات السياسية، لافتا إلى صعوبة تنفيذها في ظل عدم وجود قانون ينظم آليات إجراء الاستفتاء.
XS
SM
MD
LG