Accessibility links

الحكم في ليبيا على أوكرانيين وبيلاروس بالسجن بتهم التجسس


محاكمة أجانب في ليبيا بتهمة العمل كمرتزقة للقذافي

محاكمة أجانب في ليبيا بتهمة العمل كمرتزقة للقذافي

حكمت محكمة عسكرية ليبية الاثنين على 19أوكرانيا وثلاثة بيلاروس وروسي واحد بالسجن عشر سنوات مع الأشغال الشاقة بعد إدانتهم بالعمل مرتزقة لدى معمر القذافي، كما حكمت بالسجن المؤبد على روسي آخر اعتبرته منسقا لمجموعة المرتزقة.

واتهمت المحكمة الأشخاص الـ 24 خصوصا بإعداد قاذفات صواريخ ارض-جو استهدفت طائرات حلف شمال الأطلسي خلال الحرب التي أدت إلى سقوط ثم مقتل الزعيم الليبي السابق في2011 . ودفع المتهمون براءتهم مؤكدين أنهم قدموا إلى ليبيا للعمل في قطاع النفط.

وعند افتتاح المحاكمة في ابريل/ نيسان أشار متحدث عسكري إلى "تهم اخرى بشأن المساعدة التي قدموها إلى النظام السابق للقضاء على الثورة ومهاجمة مدنيين خدمة للقذافي وكتائبه".

المحكوم عليهم سيستأنفون الحكم

وقال السفيران الاوكراني والبيلاروسي اللذان حضرا المحاكمة إن الأحكام "قاسية" موضحين أن المحكوم عليهم سيستأنفون الأحكام.

وبحسب المعطيات الأولية للتحقيق فان هؤلاء الرجال المحاكمين باعتبارهم "مرتزقة" قدموا إلى ليبيا ببادرة منهم ودون دعم دولهم، بحسب المتحدث.

وفي11 ابريل/ نيسان أعلنت الخارجية الأوكرانية أنها تعتقد ببراءة رعاياها وسعت للإفراج عنهم أو على الأقل إعادتهم إلى بلادهم ليقضوا عقوباتهم في أوكرانيا في حال إدانتهم.

ومنذ توقيفهم اثر سقوط طرابلس نهاية أغسطس/آب 2011، احتجز المتهمون الـ 24 في مقر قيادة كتيبة الثوار السابقين في العاصمة الليبية.
XS
SM
MD
LG