Accessibility links

وزراء مالية مجموعة السبع يبحثون الأزمة في منطقة اليورو


وزير المالية الكندي جيم فلاهرتي

وزير المالية الكندي جيم فلاهرتي

يجري وزراء مالية دول مجموعة السبع يوم الثلاثاء محادثات تتعلق بالأزمة في منطقة اليورو وخصوصا بشأن "ضعف بعض البنوك" وذلك أثناء مؤتمر عبر الهاتف، كما أعلن وزير المالية الكندي جيم فلاهرتي يوم الاثنين.

وقال الوزير الكندي في مؤتمر صحافي ردا على سؤال حول إمكانية عقد مؤتمر عبر الهاتف حول الأزمة في منطقة اليورو "لقد أجريت محادثات وسأجري غيرها صباح غد وفي وقت لاحق مع نظرائي في مجموعة السبع".

وأضاف فلاهرتي أن "القلق الحقيقي في هذه الأثناء هو أوروبا، ضعف بعض البنوك وحاجتها إلى الرسملة وعدم تمكن الدول الأوروبية الأخرى من التحرك بما يكفي للرد على هذه الأسئلة المتعلقة بنقص الرسملة وإقامة جهاز ملائم للوقاية"، في وقت تراهن الأسواق على عمل منسق للمصارف المركزية.

وأكد متحدث باسم الوزارة أن المباحثات ستجري عبر دائرة تليفزيونية مغلقة مشيرا إلى أن "هذه المحادثات جرت أيضا مع بعض الدول غير الأوروبية الأعضاء في مجموعة العشرين التي تبدي قلقها من عواقب محتملة لأي لأزمة في منطقة اليورو ولاسيما أزمة مصرفية، ومن تأثيراتها على اقتصادياتها".

وعن ذلك عبر الوزير الكندي عن رفض بلاده لضخ أموال من صندوق النقد الدولي في أوروبا مشددا على اقتناعه بأن "الدول الاوروبية تملك موارد كافية لتنكب على حل مشاكلها الخاصة".

وقال إن "صندوق النقد الدولي يمكن أن يكون مفيدا بالتأكيد في مجال تقديم النصائح وإحاطة هذه الدول التي لديها برامج تقشف بما يؤدي بها إلى احراز تقدم بدلا من الدوران حول ذاتها كما هي الحال منذ بعض الوقت".

يذكر أن مجموعة الدول السبع تضم كلا من ألمانيا وكندا والولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا واليابان وبريطانيا.

XS
SM
MD
LG