Accessibility links

logo-print

مصر تعتقل مواطنا أميركيا على خلفية قضية المنظمات الأهلية


وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون تتحدث إلى شريف منصور في لقاء سابق، أرشيف

وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون تتحدث إلى شريف منصور في لقاء سابق، أرشيف

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية يوم الاثنين أن السلطات المصرية اعتقلت أميركيا من أصل مصري لدى وصوله إلى القاهرة يوم الأحد قادما من الولايات المتحدة على خلفية قضية المنظمات الأهلية.

وقال المتحدث باسم الوزارة مارك تونر إن "شريف منصور الموظف السابق في منظمة فريدوم هاوس الأميركية غير الحكومية قد عاد إلى مصر وتم اعتقاله لدى عودته" مساء الأحد.

وتستأنف السلطات المصرية يوم الثلاثاء محاكمة 43 عضوا في عدد من المنظمات الأهلية، من بينهم 16 مصريا و27 أجنبيا معظمهم أميركيون، اتهمهم القضاء المصري بتلقي تمويات أجنبية غير شرعية والتدخل في الشؤون السياسية المصرية.

وكانت محاكمة هؤلاء قد أثارت توترات عنيفة مع الولايات المتحدة، وبعد أشهر من الضغوط التي مارستها واشنطن، غادر 13 متهما أجنبيا بينهم ستة أميركيين، مصر في الأول من مارس/آذار بعدما رفع عنهم قرار منع خروجهم من الأراضي المصرية.

وتابع تونر قائلا "إننا ننظر إلى هذه المحاكمات على أنها محاكمات سياسية"، مشددا على أن "واشنطن تحث السلطات المصرية على وقف الملاحقات ضد هؤلاء الأفراد وحل المشاكل بين حكومة وحكومة".

وبحسب تصريحات أوردتها صحيفة واشنطن بوست، فإن شريف منصور رغب في العودة إلى مصر لأنه لم يشأ التخلي عن الأعضاء المصريين في المنظمات الأهلية الملاحقين في هذه القضية والذين لم يغادروا البلاد.

وبعد أن اتهم منصور في تصريحاته السلطات الأميركية بالسلبية، دعا إلى "رد استثنائي على هذه القضية الاستثنائية".

وحسب واشنطن بوست، فإن أميركيا آخر هو روبرت بيكر الموظف السابق في المعهد الوطني الديموقراطي، وهو منظمة أميركية غير حكومية، قد اختار البقاء في القاهرة عندما غادر الأميركيون الآخرون البلد وسوف يحضر جلسة الثلاثاء.

وشهدت العلاقات بين مصر والولايات المتحدة أزمة خلال الشهور الأخيرة بسبب منع أعضاء منظمات حقوقية أميركية من مغادرة البلاد وإحالتهم إلى المحاكمة بتهمة ممارسة أنشطة غير مشروعة.

XS
SM
MD
LG